تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: مغاربة يصرخون: "خارجون عن القانون إلى أن يتغير القانون"

سمعي
مونت كارلو الدولية

"أنا مذنبة ومجرمة أمام القانون إذا أحببت أو أحبني أحد. مع كل امرأة يتم اعتقالها، أنا شريكة في الجرم. أقول مع نفسي: "كان من الممكن أن تكون هذه المرأة أنا". لكني أقول هذا في نفسي وأمضي في طريقي". "لم أعد قادرة. لم يعد بوسعي الاختباء وادعاء الطهرانية، فجسدي هو ملك لي وحدي وليس ملكا لوالدي ولا لزوجي ولا لميحطي، وليس قطعا ملكا لعيون المارة ولا ملكا للدولة...".

إعلان

"معركة الحريات الفردية ليست معركة نخبوية. هي معركة من أجل الحق في الكرامة، الحق في الحرية، الحق في حماية الحياة الخاصة والحميمية. ومن يعتبر هذه الأمور غير ذات أولوية، فهو لا يؤمن بشمولية وكونية حقوق الإنسان. بل لا يؤمن بالإنسان".

هذه الفقرات جزء من مانيفستو نشرناه ووقعه، خلال ثلاثة أيام، أزيد من 5000 مغربي ومغربية... بيان عنوانه: "خارجون عن القانون"، تقول خاتمته: "كلنا خارجات وخارجون عن القانون... إلى أن يتغير القانون". 

البيان هو تنديد صريح وجريء بعدد من القوانين المغربية التي تقيد الحريات الفردية عموما وحرية الجسد بشكل خاص، سواء في ما يتعلق بالجنسانية المثلية أو الغيرية. تم التركيز في البيان على الفصل 490 من القانون الجنائي، الذي يعاقب بالسجن العلاقات الجنسية خارج الزواج، وذلك لرمزيته... لكن البيان يمتد عموما لكل الفصول التي تهدد الحريات الجنسية خصوصا والحريات الفردية بشكل عام.

لا يعقل أن تستمر القوانين في التلصص على أسِرّة الآخرين وحياتهم الخاصة.

المجتمع الناضج هو الذي يتحمل فيه الأفراد مسؤولية اختياراتهم. أن يصوم الفرد ليس لأنه خائف من السجن، لكن لأن تلك قناعته الحقيقية. أن يمتنع عن الجنس خارج الزواج ليس لأنه خائف من السجن أو الفضيحة، بل لأن تلك رغبته وقناعته الحقيقية... بالمقابل، يفترض أن يكون بإمكان الأفراد الذين لديهم اختيارات وقناعات جنسية أو دينية أخرى، التعبير عنها بحرية. 

لامارتين قالها ذات زمن: "لا قيمة للفضيلة بدون حرية". 

حين سنتوقف عن التربص بحيوات الآخرين، وحين سننشغل بقيمنا الخاصة وممارساتنا الخاصة... سنصنع مجتمعا ناضجا يتصرف فيه الأفراد حسب قناعاتهم وليس خوفا من رقابة الآخرين. 
 

سناء العاجي

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا



 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.