تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "ماذا تعلمت بعد 9 أشهر انقطاع عن السوشل ميديا"

سمعي
مونت كارلو الدولية

في ديسمبر الماضي قررت أن أتوقف عن الكتابة في وسائل التواصل الاجتماعي، كنت أشعر بالإرهاق الشديد وبأنني استنزفت كل طاقتي، سنوات من الحملات التوعوية، ثم الجدال ثم الدفاع عن الحقوق والذي وياللغرابة تسبب في تعرضي للتهديد والأذية. قررت أن أرتاح وأبتعد عن كل هذا.

إعلان

وبعد تسعة أشهر أقول لكم بأنني ولدت من جديد وتغيرت حياتي تماما، لم يعد يهمني عدد "اللايكات"، من يعجب بما أقوله ومن يكرهني، لم يعد لدي هذا "الايجو" بأنني أريد أن أرغم الناس على أن يتفقوا مع  رأيي، أقول رأيي في مدونة مونت كارلو ولا اقرأ التعليقات، أعلم أن العالم مستمر وكل شي يحدث بوجودي أو بعدمه.

 أصبحت استمتع بالأشياء الصغيرة؛ التأمل في الشجرة أو ضوء الشمس على قدمي. لدي الوقت لأشاهد ما احبه من البرامج، تعلمت أشياء جديدة عن هذا العالم كانت بعيدة تماما عن عالمي. لازلت أتابع الأخبار والمواضيع الاجتماعية التي تنتشر في وسائل التواصل الاجتماعية، لحاجتي لذلك بسبب عملي، ولكن متابعتي أصبحت بدرجة أقل وبطريقة مهنية. أراقب فقط ولا يهمني أن أدخل في جدل أو نقاش بشكل شخصي.. شعور ممتع بأنني موجودة ولست موجودة في نفس الوقت.

 بعد تسعة أشهر أجد انني ولدت من جديد، الجز على اسناني الذي كان يحدث عندما اقرأ أخبار تزعجني او تعليق يستفزني توقف تماما، أشعر بسلام وبأنني عدت لنفسي، كنت أظن أن الخبر الفلاني والموضوع الفلاني والحملة الفلانية أهم من حياتي نفسها، تصوروا! 

 لا أظن ان العالم يحتاج للمزيد من التعساء، العالم يحتاج لمن لديهم الطاقة والقدرة على البناء، لذلك هذا ما سأوجه طاقتي له. أولوياتي تغيرت، سلامة عائلتي أولا ثم ما أستطيع أن أقدمه للمجتمع بشكل ايجابي وبدون صراعات. اشتقت للطيبين الذين غمروني بمحبتهم  وشاكرة لهذه المحبة ورغبتهم في عودتي. ربما أعود ولكن ستكون عودتي بطريقة مختلفة... إلى أن يأتي هذا اليوم سأستمتع بعالمي الجديد بعيداً عن السوشل ميديا.  

 

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.