تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: " رح ضلّ صرّخ "

سمعي
مونت كارلو الدولية

حقق الشعب اللبناني هالأسبوع شرط أساسي من شروط استقلالو الحقيقي وتمرّده على طوائفه وأحزابه وفساد زعمائه.بس بعدنا بأول الطريق. ما لازم ننغشّ. وما رح نوصل الا بس تتحقق مطالب الناس.

إعلان

واضح متل عين الشمس إنّو غالبية السياسيين عم يهربو من الحقيقة. لأنّن بدهن يحموا حالهن. ولأنّن رهائن. ولأنّو القرار مش بإيدهن.

نعم استقالت الحكومة، بس بعدنا بأول الطريق. ضروري وبأسرع وقت تتشكل حكومة حيادية مصغّرة من اختصاصيين مستقلين لتنفيذ اصلاحات اقتصادية واجتماعية، ملحة، فورية، ولتعديل قانون الانتخاب وإجراء انتخابات جديدة. 
السلطة اللي بيكون أكتر من نص شعبها بالشارع، وبتضل متمسكة بالكراسي، هيدي السلطة رح يضل يذكرها التاريخ انها لعنة. 

الشعب اللي نزل ع الشارع ما لازم يخسر ها الفرصة التاريخية. لازم نخلق حالنا كلّ يوم من جديد، أقوى وأشدّ صلابة وأكثر تنظيم.
وما رح نقدر نحقق حلمنا المشروع بدولة عادلة وعلمانية إلاّ بتصعيد الضغط الشعبي السلمي الديموقراطي فوق كلّ الأراضي اللبنانية.
المواجهة مفتوحة وواضحة. ما ممكن انتزاع أيّ حقّ من ها السلطة إلاّ بالضغط. ونحن منعرف ها المعادلة الصعبة والخطيرة.

إذا خرج الشعب من الشارع، السلطة رح ترجع تسترجع لون الحرباية، وهوّي لونها الطبيعي.

ابتداءً من ها اللحظة، رح ندخل مرحلة حساسة ودقيقة وخطيرة. وعينا لها الشي، سلمية تحرّكنا، وحدتنا، وتضامننا، وعدم تراجعنا، بكل المناطق اللبنانية، هنّي وحدهن المفتاح للخروج من ها النفق.

المعادلة واضحة: إما الشعب بينتصر، وإما السلطة.

ما لازم تفلت ها الفرصة التاريخية من إيدنا.  
عم بحكي بصفتي مواطنة  لبنانية. لا أكتر لا أقل. 
ما حدا يتبجح إنّو عندو دور خاص أو استثنائي بهالمرحلة. 

أنا صرخة من صرخات ها الشعب الثائر ع نظام الفساد والمحاصصة والطائفية والظلم والسرقة واغتصاب الحقوق.

ورح ضلّ صرِّخ متلي متل الكلّ ت يطلع فجر العدالة والحرية.

جمانة حداد


 

 

 

 

جمانة حداد

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.