تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: " لا وساطة في الإسلام. حقا؟ "

سمعي
مونت كارلو الدولية

لن تجد مسلما حولك إلا وهو يقول بأن ميزة الإسلام، مقارنة مع باقي الديانات السماوية، أن لا وساطة فيه بين الله وعباده... بين الخالق والمخلوق.كلام جميل... كلام معقول... ما قدرش أقول حاجة عنه.لكن، نظريا... نظريا فقط.

إعلان

في الواقع، ستجد دائما شخصا يقول لك إن وضع يديك خلال الصلاة غير صحيح وإن صلاتك بالتالي غير مقبولة.

ستجدين دائما شخصا يعلق على حجابك أو لون ملابسك ليقول بأنها غير مقبولة شرعا وإنك ستدخلين النار بسبب خصلة الشعر التي ظهرت أو بسبب لون فاقع ترتدينه.

ستجد وستجدين دائما شخصا يعلق على وقت إفطارك بعد الصيام وعلى علاقَتَك بزوجتك وعلاقتِك بزميلك في العمل. ستجد دائما من يقول لك بأن فلان لن يدخل الجنة لأنه فعل كذا، وبأنه لا يجوز طلب الرحمة والمغفرة لفلان لأنه قال كذا، وبأن هذا السلوك سيجعلك تحرق في النار سبعة وعشرين مرة وذاك سيبعدك عن الجنة بسبعين ميلا...

نظريا... سيقولون لك أن لا وساطة بينك وبين الله في الإسلام...

لكن في واقع الممارسة، كلهم وسطاء بينك وبين الله، يقررون إن كان عملك مقبولا وإن كنت ستدخل الجنة أو النار.

هم لا يدركون أنهم في الواقع، إذ يقولون ذلك، يأخذون مكان الله ليقرروا من يدخل الجنة ومن يدخل النار.

وهذا جزء أساسي من إشكالنا: نحن نتغنى بشعارات جميلة  عن الدين والتدين وعلاقته بالعلم، وباحترام الآخر المختلف، وبالسلم، وبالنظافة... لكن واقع الممارسات والفتاوى وتعليقات الناس حولنا تناقض كل تلك الشعارات. أغلبيتنا اليوم ترفض القبول بالعديد من المعطيات العلمية المتعارف عليها، تتدخل في حياة الآخرين، ترفض حق الآخر المختلف في أن يعيش اختلافه، تنشر ثقافة العنف والإقصاء، تتعايش مع نقيض النظافة البدنية والنظافة في الفضاء العام، وغير ذلك من السلوكيات التي يفترض أن نخجل منها...

ومع ذلك، ستجد دائما شخصا، بدل أن يراجع منظومة السلوكيات التي نعيش بها وتناقضها الصارخ مع شعاراتنا، يرفض كل أصبع يشير لبيت الداء... بل ويحاول أن يكسره!
 

سناء العاجي
  

 

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا



 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.