تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "هذا الموضوع "مش" مهم"

سمعي
مونت كارلو الدولية

ماهو في رأيك الموضوع المهم الذي تعتقد بأن على الاعلام العربي التركيز عليه؟ بالتأكيد لكل واحد منا موضوع يراه هو الأكثر أهمية، ولو كانت أهمية المواضيع تقاس بحسب الأغلبية،  لأصبحت القضايا تتمحور حول فئة واحدة من الناس وتتجاهل الفئات الأخرى المستضعفة.

إعلان

في خلال عشر سنوات من عملي في الإعلام تبين لي أن في كل مرة نتحدث عن حقوق المرأة، أهمية التنمية، حقوق الطفل، حقوق المثليين، حقوق أصحاب البشرة السوداء، حقوق الأقليات الدينية، السلام كلها مواضيع يتم تصنيفها على أنها مواضيع ليست ذات أهمية أو ليست من الأولويات. بينما المواضيع التي يرى هؤلاء أنها مهمة للمناقشة هي حق الرجل في الزواج من أكثر من واحدة، حق الرجل في أن يمنع زوجته او ابنته من السفر، حق الرجل في ضرب الزوجة والأبناء، طاعة الزوج، شعر المرأة وحواجب المرأة ، أخبار الحروب والتحريض على قتل الآخر الخ من هذه المواضيع التي غرقت بها شاشات الفضائيات وصفحات المواقع الالكترونية الاخبارية لسنوات طويلة إلى أن تبرمج عقل الانسان العربي عليها. 

هذه المواضيع ساهمت في تراجع العقل العربي منذ التسعينات فما فوق وتدهور كل شي، الفن والثقافة والعلم والأخلاق. فالمرأة أصبحت تمثل الجنس فقط لأن الحديث عنها ينحصر في شكلها الخارجي، والحديث عن الرجل يتمحور حول طاعته من قبل الزوجة والأولاد، والعنف الذي يمارسه على أهله أو في الميدان،  وأصبح الرجل الحنون الذي يؤدي واجباته في البيت يعتبر رجلاً ضعيفاً ..هكذا صوره الاعلام.  

حاليا نجد أن هناك جيل جديد يختلف عن جيلنا ويبدوا أكثر وعيا، جيل لم يعد يصدق كل شيء يقرأه فهو يعلم أن هناك أكثر من وجه للحقيقة، جيل مهتم بحقوق الانسان والحيوان والطبيعة، بالطبع ليس كلهم ولكن الكثير منهم وأقصد مواليد  الألفين فما فوق. غالبا أن السبب في وعيهم هذا هو ابتعادهم عن الاعلام العربي التقليدي وتنوع المعلومات التي تصلهم منذ صغرهم  عبر الانترنت، ولذلك علينا نحن ( أقصد مواليد السبعينات والثمانينات) أن نتعلم من هذا الجيل، نتعلم منهم  الدفاع عن حقوق من لا حقوق له وأن نبتعد عن المواضيع التي تسببت في مانعيشه حاليا من تراجع فكري، المواضيع التي لسنوات طويلة أهانتنا جميعا برجالنا ونسائنا. 
هند الإرياني
 

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا


 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.