تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: " سنفور فضولي"

سمعي
مونت كارلو الدولية

تتزوج شابة مغربية من رجل أوروبي أو أمريكي... ولأن القانون المغربي لا يسمح بالزواج المدني، فالزوج مجبر على اعتناق الإسلام. واقع الممارسات يقول إن بعضهم يعتنق الإسلام فعليا وعن قناعة، وبعضهم الآخر يقوم بالأمر كإجراء إداري إجباري، لإتمام مراسيم الزواج. 

إعلان

هذا في حد ذاته سبب كاف لكي نقتنع بالحاجة لإقرار الزواج المدني؛ لأن اعتناق دين معين يجب أن يكون عن اقتناع تام وشخصي، وليس بإجبار من القانون لكي يتزوج الرجل ممن اختارها أو لأي سبب آخر. 

لكن هذا ليس موضوع حديثنا اليوم. 
الذي يحدث أنه، بعد الزواج، تسمع الكثير من المغربيات عبارات من قبيل: "هل قام زوجك بعملية الختان؟"

ختان الرجل ليس إجباريا في الإسلام ولا هو شرط لإسلام الرجل، كما هو الحال في الديانة اليهودية مثلا. وهذا أمر يجهله الكثيرون ممن يعتبرونه فرضا. لكن، أكثر وأخطر من هذا: من الذين يعطينا الحق في التدخل في تفاصيل حميمية لشخص أو لزوجين آخرين؟ ما الذي يجعلنا ندخل في تفاصيل تخص الأماكن الحميمية في جسد الآخر؟

مثال آخر يتعلق هذه المرة بممارسة منتشرة خلال رمضان، على الأقل في المغرب. إن كنت امرأة، فاعلمي أن عددا كبيرا من النساء اللواتي ستقابلينهن خلال رمضان، سيسألنك: "هل أفطرت أم ليس بعد؟"، بمعنى: "هل زارتك الدورة الشهرية أم ليس بعد؟" سؤال قد تسألك إياه صديقتك أو زميلتك أو امرأة تقابلينها صدفة عند الخضار أو في الحمام الشعبي.

في رمضان، تصبح حميمية النساء متاحة لغيرهن من النساء. لماذا تحتاجين أن تعرفي تفاصيل دورتي الشهرية؟ ما الذي سيغيره من صيامك أو صيامي أن تكون الدورة الشهرية قد مضت أو أن موعدها سيأتي بعد عشرة أيام؟

هي كلها أسئلة عابرة لا نعرف حتى لماذا نطرحها على الآخر... لكنها في الأصل، في البداية والمنتهى، أسئلة فضولية لا حق لنا في طرحها. 
سناء العاجي 

 

 

 

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

 



 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.