تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح:" وحش الفيمنست"

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

منذ ما قبل مدارس التربية الحديثة والدراسات وحتى هذا اليوم .. كانت الخرافات والأساطير الشعبية مصدرا مهما نسج حوله الناس القصص واستعملوها في معظم الثقافات كمبدأ لتخويف وتهديد الأطفال من شيء ما أو شخص ما، بالاضافة لمنع لتصرفات يعتبرها الكبار غير مناسبة لسلطتهم من عدم النوم بساعة معينة؛ فيأتي (أبو رجل مسلوخة ليعاقبهم)... الى عدم الخروج للعب في الخارج خوفا من (حمار القايلة) أو (الغولة) أو (عزوزة الستوت) ، إن هذه الممارسة العابرة للثقافات والحدود بل والأزمان مازالت مستمرة حتى هذا اليوم وبأشكال مختلفة بحسب محيط الطفل وبيئته ..

إعلان

وبالرغم من ان العديد من الدراسات التربوية والنفسية أشارت الى الأثر السيء لتخويف الاطفال على نفسيتهم ومستقبلهم الا ان الفكرة ما زالت ممتدة ومتوارثة لعظم تأثيرها اللحظي بالنسبة للممارسي السلطة الذين يريدون النتائج بغض النظر عن تأثيرها السلبي على نفسية المتلقي كطفل.

لم يتوقف الانسان عن فكرة تخويف الآخر في مرحلة الطفولة، يخوف البشر بعضهم من الأفكار بحسب ما يناسب سلطتهم وهيمنتهم؛ فرئيس العمال يخوفهم بالطرد وبعض اللأهل بالغضب على الابناء ويبالغون بربط غضبهم بالغضب الالهي كما يربط خروج الفرد عن رأي ولي الأمر بخروج الناس عن الدين !

آخر الخزعبلات التخويفية هي.. وحش الفيمنست .. وهو وحش على هيئة انثى عل الأغلب، تتراوح بأوصافها وأخلاقها من امرأة مجنونة أو عارية أو دميمة الى أي شيء يدعوا للازدراء..

وحش الفيمنست شخصية خرافية يخافها الكثير من الذكور وبعض الاناث ويستعملوها لوصف اي انثى تحاول تغيير واقعها والتمرد على ما هو سائد؛ فتظهر أنيابها ويتغير لونها الى أزرق مخضر وتصبح خارجة على القانون، فلا تستطيع ان تحوز على اعجابهم بأي شكل! 

وحش الفيمنست لا ينتمي لثقافة معينة بل هو وحش يجتاح الثقافات عبر الكرة الارضية مؤخرا!
فمن نشيد أولاد مدرسة سانت كيفين في استراليا الى ما قام به مؤخرا 

أحد الصبيان الجامعيين على تويتر بوضع صورة له ولصديقه بجانب سلة القمامة وعلق أنها صورة لهما مع الفيمنست يحاولان التفاهم معها!

في الفيديو الذي انتشر لطلاب المدرسة الاسترالية الخاصة أكدت التلميذات أن الأمر لم يقتصر على النشيد المسيء للترهيب بل تعداه لتصرفات اخرى ومضايقات مهينة للطالبات.

الفيمنست لفظ يستعمله كارهيه على شكل ذم أو اساءة دون معرفة أو علم بأنه وصف لطيف واسع من الحركات المدنية المختلفة من مجتمع لآخر !

الخوف من الخرافة يمنعنا من تحدي الحياة كبشر أطفالا وكبارا
كل خرافة يدحضها العلم 
فلنقرأ .
عروب صبح 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.