تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: "قلبٌ بقلوب كثيرة"

سمعي
مونت كارلو الدولية

أنا لبنانية بقلب فرنسي، لأني ما كنتُ لأكون المرأة التي انا هي اليوم، لو لم يرضع فكري وخيالي الثقافة الفرنسية وحريتها وعطاياها الكثيرة.

إعلان

أنا لبنانية بقلب إيطالي، لأني عندما أمشي في شوارع روما أعثر على قلبي الضائع وراء جدرانها القديمة المتهاوية.

أنا لبنانية بقلب كولومبي، لأني كلما زرتُها شعرتُ أني أزور نفسي وحقيقتي وسعادتي.

أنا لبنانية بقلب مكسيكي، لأن ما يربطني بفريدا كالو سرّ غريب لا يفهمه سوانا.

أنا لبنانية بقلب أفريقي، لأنه كلما بكى طفل من الجوع في إحدى أراضيها، أحسّ أني أود لو أمنحه لحمي ودمي غذاءً.

أنا لبنانية بقلب إيرلندي، لأن طبيعتها البرية تنادي أدغالي ، واسمع اسمي يتردد في صدى غاباتها.

أنا لبنانية بقلب برازيلي، لأني أجد وجهي صافياً خفيفاً محلقاً في عيون سكانها وبين حبات الرمل التي تغني على شواطىء كوبا كابانا.

أنا لبنانية بقلب اسكندينافي، لأني أتوق الى اليوم الذي يصبح فيه لبنان يحترم حقوقنا وكراماتنا مثلما تحترم تلك البلدان حقوق مواطنيها وكراماتهم.

أنا لبنانية بقلب نيويوركي، لأني أولد من جديد عندما تحط الطائرة في مطارها، واخرج منها دائماً أغنى مما دخلت.

أنا لبنانية بقلب برتغالي، لأني لو كنت التقيت فرناندو بيسوا وجهاً لوجه لكنتُ اخبرته أنه غيّرني الى غير رجعة بأوجاعه الصاعقة وكلماته المسننة.

أنا لبنانية بقلب أرمني، لأن جدتي الأرمنية تركت لي قلبها وابتسامتها وجروحها وديعة عندما رحلت باكراً.

أنا لبنانية بقلب لبناني، لأن هذه الجحيم التي أتخبط فيها منذ ولدتُ هي جحيمي ونعيمي في آن، ولا أريد منها خلاصاً سوى الموت.

جمانة حداد

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.