تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "شيخ يمني يكتشف لقاح كورونا "

سمعي
مونت كارلو الدولية

دخلت لبيتي وأنا أحاول أن أتذكر كل شخص قابلته خلال رحلتي من البيت للسوبر ماركت، هل لمست وجهي أم لا؟ أين المعقم يجب أن أعقم يدي سريعاً. هل عليّ أن أعقم كل الأغراض التي اشتريتها أم أن هذه مبالغة؟ لن أعقم الأغراض لا أعتقد أن الفيروس سيعيش كل هذا الوقت. يجب أن أغسل وجهي سريعاً.

إعلان

 يا الله هل كان من الضروري أن أذهب للسوبر ماركت وأخاطر بحياتي من أجل شراء علبة زبادي؟ ما الذي كان سيحدث لو تجاهلت الموضوع وطلبت الطلبية عبر الانترنت، أعلم أن أول طلبية ممكنة بعد أسبوعين بسبب الازدحام في الطلبات، ولكنني كنت سأصبر، لن يحدث لي شيء، المهم أن لدي في البيت كل الاحتياجات الأساسية. 

سأعود للكنبة المفضلة في بيتي وأبحث عن أفلام لمشاهدتها لعلي أنسى متابعة الأخبار التي أصبحت تسبب القلق بشكل يصعب تحمله، أو سأفتح الفيسبوك قليلا لأقرأ التعليقات التي تكتب في صفحتي. ما هذا؟ خبر هام عن اكتشاف الشيخ محمد الزنداني المقيم في تركيا حاليا لعلاج فيروس كورونا، لقاح أو علاج لا أدري لأن الشيخ استخدم اللفظين. 

فتحت صفحة الشيخ محمد لأتأكد فوجدته فعلا كتب هذا الخبر وقال إنه يقوم ببحوث بداخل إحدى الجامعات التركية. الله أكبر إنجاز عظيم. المصيبة هو كم التعليقات والإعجاب في صفحته على هذا الخبر. كثيرون يشكرونه لأنه وجد العلاج والواضح أنهم فعلا مؤمنون بهذا الشيخ وقدراته العلمية رغم أنه لم يدرس إلا علوم الشريعة فقط. 

الشيخ محمد هو إبن الشيخ عبد المجيد الزنداني، من يعرف الشيخ عبد المجيد سيتذكر ما قاله في الماضي عن إنه وجد علاجا للإيدز وأيضا للفقر ثم عانى الكثير من علاجاته للسكر وغيرها من الأمراض، وعندما وصلت المجاعة لليمن لم يظهر علاج الشيخ ولم نعد نسمع صوته ولكننا سمعنا صوت ابنه بمجرد أن انتشر فيروس كورونا. 

هذا الدجال قد يبدو أنه صعب التصديق، ولكن للأسف في بلد مثل اليمن التي يعاني الكثير من شعبها من قلة الوعي يجد هذا الشيخ ضالته وتابعين له قد يدفعون الأموال لشراء أدويته أو لقاحاته. 

شعب غلبان ولكنني أتسائل عن رأي الحكومة التركية في موضوع البحوث التي تحدث على أرضها؟ لا أحد يعلم. 

 

هند الإرياني

 

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

 

 

 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.