تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: " عرب السويد يبادرون بخدمة المجتمع  "

سمعي
مونت كارلو الدولية

أسعدني جداً قراءة عدد من المقالات عن المبادرات التي قام بها عرب السويد لخدمة المجتمع في هذا الوقت الصعب الذي نعاني منه بسبب جائحة كورونا. وكون السويد تعتبر من الدول التي يوجد بها عدد كبير من كبار السن، وبسبب خطر خروجهم للتبضع، تصبح هذه المبادرات في غاية الأهمية.

إعلان

 

أول مبادرة قرأت عنها  في موقع صحيفة الكومبس كانت عن زوجين اسمهما بكر عقلة وحنان العابد. بكر وحنان، من أصول سورية، يمتلكان محلا تجاريا عبارة عن مطعم ومقهى ومتجر صغير في نفس الوقت.

 وبسبب مكان هذا المطعم الملاصق لمحطة القطار، تجنب الكثير من الزبائن زيارته، فقام الزوجان بإيجاد الحل عن طريق  دعوة زبائن المطعم من خلال صفحة المطعم في الفيسبوك وعرض خدمة توصيل الطعام، ليس ذلك فقط ولكن أيضا عرض التسوق مجانا لكبار السن من المحلات التجارية الأخرى لحث المسنين على ملازمة منازلهم. وبذلك حافظ الزوجان على نشاط المتجر وفي نفس الوقت قدما مساعدات إضافية مجانية لزوار المطعم من كبار السن.  

المبادرة الثانية التي قرأت عنها عن شاب إسمه خالد العلواني يقوم بخياطة أقنعة وبيعها وتوزيعها مجاناً، وعرض أن ينتج كميات كبيرة لكل الجهات المحتاجة للكمامات بدون مقابل.

 الكثير من المبادرات التي يصعب حصرها ليس فقط في السويد ولكن في أغلب الدول التي تعاني بسبب هذا الفيروس. 

جائحة كورونا أعطتنا الفرصة لنظهر الجانب الإنساني الذي كدنا أن ننساه ونحن نغرق في أخبار الحروب والدمار والعنف المنزلي والظلم الذي تتعرض له الفئات المستضعفة من نساء وأطفال وأقليات دينية وعرقية، هذا كله جعلنا ننسى أن لازال بيننا من يهتم بمساعدة الآخرين، بيننا من يؤمن بالمحبة وعمل الخير بدون مقابل، بيننا أطباء وممرضات قضوا حياتَهم من أجل غيرهم، بيننا أيضا من يحاول نشر البهجة في هذا الوقت الذي يعيش فيه الكثير منا حبيس البيت. 

أتمنى بعد انتهاء أزمة الكورونا أن تتذكر الصحافة الاهتمام بهذا الجانب مثل ما تهتم بنشر الأخبار السيئة يوميا، كم سيغير هذا من نفسيتنا ونظرتنا للحياة. أتساءل. 

 

 

هند الإرياني

 

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.