تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح " أعلُ "

سمعي
مونت كارلو الدولية

هُبل لمن لا يعرفه هو صنم من الأصنام التي كانت تعبده العرب قبل الاسلام، يقال انه صنم بني كنانة وقد عبدته قريش أيضا وكان أهم  الاصنام التي وضعت في الكعبة قبل الدعوة.أعل هبل ...كانوا ينادون وهم يعبدونه ويطوفون حوله. 

إعلان

إن علاقة البشر بالمقدس الديني أو الاجتماعي سواء كان صنماً أو بشراً مثلهم، علاقة معقدة تمتلىء بالحاجات العاطفية والنفسية والمادية ..وهي دائما علاقة هرمية يكون فيها الجميع بالأسفل !

ما عدا الشخص ومن لف لفه 

يأمر فيطاع ويأمرون فيطاعون 

لم تتغير الصورة كثيرا فكمية الصياح والتصفيق التي ترافق أشخاص السلطة هي صدى لأعل هبل 

أما الأعجب يا سادة يا كرام...

عندما يربط الناس طواعية رقابهم بحبال كانوا قد أمضوا سنينا في فكها 

ثم يعطوها طواعية للسلطة 

يخدعون أنفسهم وبعضهم 

ينقسمون يتفتفتون وينهارون أمام العظمه التي أنشأوها باحتقارهم لذواتهم

أصبحوا فجأة مقتنعين بأنهم لا حول لهم ولا قوة 

والعاقل فيهم حيران 

يا يربط ويمشي معهم 

يا أما تدوسه عربة الولاء 

حدث هذا كله في عام الوباء 

وأكمل الشيخ القصة الأسطورية لأحفاده

موت بالجملة

حجر وقهر 

بعض الناس كانت تجلس على حافة البيسين

والكثير منهم حايسين ومحتاسين

في هذيك البلاد على الكوكب المسكين

حتى اللقمة ما كانوش لاقيين ....

ثم توقف وكأنه تذكر شيئا مهما 

: آه ... كان في شاعر اسمه تميم البرغوثي قال قصيدة عن هبل  

وأفتكر إنه قال فيها ...

"يا حُمَار النَّاسْ دِى لَوْ جاعت ها تاْكْلَكْ!!

والاّ اَقُول لك،

إحنا ممكن نِمْشِى وِنْسِيبَكْ بَقَى تُحْكُمْ عَلَى اللاشيء"

هل  هناك من يتعظ؟

توتو خلصت الحدوتو 

تفرق الصغار ليكملوا اللعب واتكأ الجد ليغفو على طرف كوكب المريخ

عروب صبح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.