تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

غادة عبد العال: " في رحاب الهستيريا "

سمعي
مونت كارلو الدولية

يعرف علم الاجتماع مصطلح (الهيستيريا الجماعية) بأنه الظاهرة التي تنقل مجموعة من الأوهام والشعور بالتهديد سواء كانت حقيقة أو خيال بين سكان مجتمع من المجتمعات.

إعلان

وبينما العالم كله يعيش حالة من الهيستيريا المبررة في وجود مرض كل يوم بيتقال عنه أخبار جديدة، كل يوم بتنكشف له أعراض, كل يوم بيحاولوا يعالجوه بعلاجات مختلفة, كل يوم بتخرج بخصوصه تفسيرات بتحاول تشرح ليه بيصيب فئة أو دولة أو جنس أكتر من التاني, إختارنا إحنا إننا نترك الفيروس والمستهترين بيه وناسجي نظريات المؤامرة حوله ونهاجم خط الدفاع الأول ضده في موجة غريبة عجيبة من استهداف أعضاء الأطقم الطبية بطريقة لا يمكن تفسيرها إلا بالهستيرية.

تبدأ الحكاية الأسبوع الماضي في مصر بحدثين يبدو ظاهريا إنهم غير مرتبطين ببعض, أولهما إصابة طبيب شاب بفيروس الكورونا المستجد وتأخر تلقيه للرعاية اللازمة حتى توفاه الله, والحدث التاني هو إصابة فنانة كبيرة بنفس المرض فانتفضت لها وزارة الصحة في ساعات وتم عزلها وتوفير العناية الكاملة ليها.

وكما هو متوقع بدأت المقارنات وبدأ سؤال (إشمعنى؟) يرتفع في الآفاق, وبدأ أعضاء الأطقم الطبية ومنهم زملاء الفقيد في الاعتراض بصوت عالي على ما اعتبروه استهانة بهم وعدم توفير الرعاية اللازمة لهم وقت الحاجة على الرغم من وقوفهم على خط النار.

وبينما بيتلقى الأطباء والتمريض بل وعمال نظافة المستشفيات في كل أنحاء العالم في الوقت الحالي أقصى درجات الاحترام والتبجيل اللي وصل في دول زي أمريكا بفتح الباب ليهم مهما كانت جنسياتهم وفي منحهم إقامات دائمة في دول زي بريطانيا اللي أدركت إنهم في الوقت الحالي يعتبروا من المعادن النفسية اللي لازم يتنافس عليها المتنافسون.

على العكس تماما قامت حملة غرائبية عجيبة في مصر يطالب فيها المواطنون بالاستغناء أصلا عن الأطباء, وباتهامهم كلهم على بعضهم كفئة لا يجمعها سوى مسماها الوظيفي إنهم أعداء للوطن بل إن أكثرهم إخوان, وذلك ردا على طلباتهم بوسائل حماية أكتر ورعاية صحية تمكنهم من استكمال دورهم كخط دفاع أول تجاه الوباء.

تقرا تعليقات المهاجمين وتستغرب من الذكاء الإنساني لما يتسبب في إن الشخص اللي بيغرق في المحيط يصمم يدمر عوامة الإنقاذ الوحيدة اللي ممكن تنقذه من الموت, تستغرب من التعليقات المبتكرة اللي بتقول إيه يعني دكتور يعني؟ دكتور على نفسه, إحنا نمشيهم خالص وأهو كل التشخيصات موجودة على ويكيبيديا وكل العمليات موجودة على اليوتيوب, شمر يا ريس وسمي الله كده واعمل بحث عن (كيفية القيام بعملية قلب مفتوح بدون معلم) و (كيف تقوم بزراعة طفل أنبيب فوق السطوح).

إذا لم يدرس علماء علم النفس وعلم الاجتماع، بل وعلماء الأنثروبولوجيا ودراسة سلوكيات الإنسان هذه الحالة المتفردة اللي بنعيشها حاليا في رحاب تلك الهيستيريا، العلم وحاضر ومستقبل البشرية أظن هيخسروا كتير. 

غادة عبد العال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.