تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي " عنصرية cute! "

سمعي
مونت كارلو الدولية

بغض النظر عن التداعيات السياسية والاجتماعية والحقوقية لما يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية، دعنا نناقش معا السبب الذي فجر الوضع هناك...العنصرية ضد سود البشرة.  

إعلان

عمليا، نستطيع جميعا أن نرفع شعارات منددة بالعنصرية. لكن، هل سنملك موضوعية مواجهة واقعنا المجتمعي؟

دساتير أغلب بلداننا تناهض العنصرية... لكن، ماذا عن واقع الممارسات؟

كيف يعيش سود البشرة في المغرب ومصر وتونس والإمارات وغيرها من بلدان المنطقة؟

كيف نتعامل مع المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء في بلداننا المغاربية؟ بل أننا في المغرب نتحدث عنهم بعبارة: "الأفارقة اللي في المغرب"، وكأن المغرب يوجد في استراليا!

كيف يتعامل سكان الخليج مع المهاجرين من الدول المغاربية أو من الدول الآسيوية... مع من يسمونهم "الوافدين" ومن لن يملكوا يوما حق التجنيس، كما قد يحدث في أي بلد أوروبي أو أمريكي؟

هل يتزوج في مجتمعاتنا أسود البشرة بسهولة؟ وخصوصا، هل تتزوج سوداء البشرة بسهولة أم أننا سنخلق ماركوتينغ جديد يبيع لها منتجات تبييض البشرة حتى تبدو جميلة حسب مقاييس المجتمع؟ ألسنا نعتبر الجمال مرتبطا ببياض البشرة؟

ماذا عن عنصرية الدين؟ أنا مسلم، إذن أنا بالضرورة أفضل منك! أنا شيعي في بلد أغلبي. أنا سني في بلد يضطهد الشيعة...

ماذا عن النصوص الدينية حول العبيد والسبايا وملك اليمين؟ هل سنستطيع رسميا أن نعتبرها منافية لقيم الحقوق والمساواة؟  

أنا غني وأنت فقير. أنا رجل وأنت امرأة. أنا سيدة البيت وأنت خادمة. أنا من الشرفاء الذي ينتسبون للرسول... حتى النسب الشريف عنصري ضد النساء، ينتقل حصريا عبر الرجال! رغم أنه، عمليا، يأتي أساسا من فاطمة الزهراء ابنة النبي. أخذوا عنها النسب الشريف منذ خمسة عشر قرنا وأثبتوه بالحجج الحقيقية والمفبركة. لكن بناتهم لا يستطعن نقل نفس النسب الشريف... الذي ورثوه من امرأة! 

ابحث عن المنطق وأنت تندد بعنصرية الأمريكيين!

جميل أن نتغنى بالشعارات... لكن، علينا ربما أن نتطلع لوجهنا في المرآة. العنصرية سلوك غير إنساني... لكنه سلوك غير إنساني في الولايات المتحدة، وفي بلداننا أيضا!

 سناء العاجي

 

 

 

 

 

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.