تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هوى الأيام

هاشتاغ - أجمل الأمهات في لبنان ويا بعد أمك في العراق

سمعي
سيدة تحاول إنقاذ متظاهر في احتجاجات لبنان الشعبية
سيدة تحاول إنقاذ متظاهر في احتجاجات لبنان الشعبية - تويتر
4 دقائق

أمهات أثبتن حضورهن الآسر في ساحات الاحتجاجات الشعبية في العراق ولبنان، ما أفرد لهن مساحة على شبكات التواصل.

إعلان

 من لبنان، صورة اعتبرها كثر أيقونة من أيقونات الثورة، فسُمّيت على شبكات التواصل "أجمل الأمهات"..  عن صورة نرى فيها سيدة تحاول سحب شاب من بين أيدي قوى الأمن التي كانت تحاول فتح الطريق الذي قطعه المتظاهرون.. الطريق المؤدي الى المجلس النيابي اللبناني لمنع انعقاد الجلسة.. الصورة التقطتها ميريام بولس بحسب ما اوردت صحيفة النهار اللبنانية أما السيدة التي صارعت الأمن لمنعهم من سحب الشاب، هي لينا بوبس، وتبين ان الشاب هو رفيق ابنها، حسبما ذكر لاحقا قريبه الاستاذ الجامعي كريم إميل بيطار، في تغريدة على حسابه في تويتر قائلا إن والدة كريم توفيت عندما كان مراهقا.. مهما يكن أمر أداء السيدة في الدفاع عن الشاب يشبه أداء أي أم تدافع عن اولادها ..


اما في العراق وعبر فيديو انتشر ليل امس عرف عنه حساب باسم نحو الحرية كالتالي: "المعتصمون العراقيون في ساحة التحرير لا يقدرون على العودة إلى منازلهم، فجاءتهم أمهاتهم للزيارة والسلام، استقبل الشباب الأمهات بالأهازيج العراقية، فردت عليهم الأمهات بذات الاسلوب الجميل."

رة أخرى منتشرة أيضا من ساحات ثورة العراق لسيدة تجلس على الرصيف وفي حضنها  شاب في ما يشبه  استراحة حنية  وخافهما صورة #صفاء_السراي شاب من مواليد ١٩٩٣ مثقف و شاعر و فنان و خريج برمجة الكتروينة.. هكذا عرفت عنه تغريدات على تويتر  "شارك في كل تظاهرة تنادي بحقوق الشعب،توفيت امه عام ٢٠١٧ بعد صراع مع مرض السرطان، و عند قيام ثورة ٢٥ تشرين ترك وظيفته و نزل منادياً بحقوق شعبه و بعد ثلاث ايام التحق بأمه شهيداً"..عبارة كل ما نريده هو الحياة خطت بخط ضخم على الجدار الى جانب صورة صفاء السراي صورة ايضا لاقت نصيبها من الدوران على شبكات التواصل..

صورة التقطت في العراق وكأنها استراحة المحارب
صورة التقطت في العراق وكأنها استراحة المحارب تويتر

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.