تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هوى الأيام

رواج صناعة الكمامات الواقية في زمن الكورونا..

سمعي
تصنيع أقنعة واقية
تصنيع أقنعة واقية © (mcd)

مع أزمة نقص الكمامات الواقية حول العالم، حولت الكثير من الشركات إنتاجها إلى صناعة الأقنعة الواقية للمساهمة في تأمين ما تيسر منها.

إعلان

شركة آبل، المعروفة بإنتاج الهواتف الذكية،  بدأت إنتاج كمامات  مخصصة للعاملين في المجال الطبي…شركات الموضة وشركات السيارات وغيرها من الشركات الكبرى، دخلت الصناعة الجديدة من بابها العريض.

لا يقتصر الأمر على الشركات المعروفة، بل يتعداها إلى مبادرات من المجتمع المدني وإلى لاجئين  أعلنوا عن رغبتهم في تقديم يد العون، منهم من يقيم في باريس بدون أوراق شرعية حتى.

الأخوان محمد ومصطفى شيخو لاجئان كرديان سوريان، وصلا فرنسا عام 2016 وكان عملهما في خياطة أثواب الزفاف، تحولا هما ايضا وبقية أفراد العائلة الى صناعة الأقنعة الواقية رغبة منهما كما يقولان لصحيفة "سود وست" برد الجميل للبلد الذي استقبلهما. وحتى الساعة تمكنا من توزيع أكثر من  ثلاثة آلاف كمامة مصنوعة بثلاث طبقات من القماش، بالمعايير الدولية.

شبكات التواصل زاخرة هذه الأيام بتعليمات صناعة الكمامات في المنزل. منشورات تجاوب معها عدد من مستخدمي الإنترنت فشاهدنا مختلف الأشكال والألوان.

وإذا كانت الكمامات أساسية لتجنب الإصابة بالعدوى وإذا كنا انتظار أن تصبح الكمامات متوافرة للجميع  تبقى خشبة الخلاص الحقيقية هي اللقاح المنتظر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.