تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ضيف الثقافة

عباد يحيى: لا أجد أي تفسير!

سمعي
المصدر (فيسبوك)

قرار صادم خرج عن النيابة العامة الفلسطينية أخيراً، يقضي بمصادرة نسخ رواية "جريمة في رام الله"، واستدعاء كاتبها الروائي الفلسطيني عباد يحيى للتحقيق، القرار اعتبر سابقة خطيرة ومهينة للثقافة الفلسطينية؛ تطال الإبداع وحرية الرأي والتعبير في بلاد ما زالت تخضع تحت الاحتلال.

إعلان

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر، وخصوصاً بعد اعتقال موزع الرواية في رام الله ومصادرة جميع النسخ من المكتبات. وزير الثقافة إيهاب بسيسو أعرب عن رفضه لقرار المنع، فيما خرج بيان يدين بشدة هذا القرار ويطالب بوقفه، وقع عليه حتى الآن أكثر من 250 مثقفاً من فلسطين والعالم العربي.
عباد يحيى متحدثاً إلينا عن منع روايته.

إعداد وتقديم: طارق حمدان
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.