تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ضيف الثقافة

إعادة اكتشاف الذات العراقية في رواية لمحمد حياوي "خان الشابندر"

سمعي
فيس بوك

”جسدي طازج مثل أوراق الحنّاء،أخضر من الخارج، لكنه لحم نـيئ من الداخل“.

إعلان
هكذا أراد الكاتب محمد حياوي أن يبدأ روايته  "خان الشابندر" بجملة شعرية للشاعرة الأفغانية رحيلة موسكا التي اغتالها الإرهاب، والتي يبدو أن قصتها تتقاطع مع شخصيات الرواية التي تجسد الحالة العراقية بعد سقوط الصنم. ويقدم حكايات متشابكة عن نساء يرزحن تحت وطأة الفقر والحرب والظلم والطغاة، فتحولن لبائعات هوى وانتهت حياتهن بطريقة بشعة كما انتهت بغداد.

حاوره رضا جودي 

 

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.