تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هوى الأيام

بعد تعرضها للختان، ها هي تكسر الصمت وتتحدث

سمعي

في اليوم العالمي لحقوق المرأة في الثامن من آذار اخترنا أن نتحدث عن حق المرأة في الحفاظ على أعضائها التناسلية كاملة وعن حقها في اللذة الجنسية.

إعلان

في مصر، يُمارس الختان بنسبة 87 بالمائة. أصوات نساء كثيرات بدأت ترتفع وتتحدث، فاطمة خضعت لعملية ختان وهي في الثالثة عشرة من عمرها، مصدر ألم يومي صامت، لكنها مؤخراً قررت أن تتحدث وأسمعتنا شهادتها لتليها الدكتورة علياء جاد، التي كشفت لنا أن علماء الجنس اكتشفوا بدائل لتتمكن المرأة المختونة من الوصول إلى اللذة الجنسية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.