تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: أي حياة حين يغادرنا أطفالنا؟

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

في هذه الفترة من السنة، تعيش العديد من الأسر تجربة سفر أطفالها للدراسة في الخارج. وكثيرا ما يعيش الزوجان هذا الانفصال بشكل مأساوي.

إعلان

فعلا، لا يمكن الاستهانة بصعوبة الفراق، خاصة حين ندرك أنه سيكون طويلا وسيشمل على الأقل، فترات الدراسة، إن لم يله فراق أطول حين يقرر الأبناء الاستقرار بعيدا عن الأبوين.

سيقول البعض: هذه سنة الحياة.

 

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

طبعا... لكن السؤال لا يتعلق فقط بالعلاقة بالأطفال، بل بعلاقة الزوجين نفسيهما ببعضهما البعض. كيف تتحول بعد رحيل الأطفال؟ هل تكون فرصة ليعيش الزوجان من جديد تجربة العيش بمفردهما واقتسام أشياء كثيرة تختفي خلف الاهتمامات اليومية بالأطفال واحتياجاتهم؟

بتأملنا للعلاقات والأسر حولنا، سنلاحظ أن هناك نوعين من التفاعلات مع هذه التجربة:
هناك أسر يكون فيها الأطفال محور كل الاهتمامات: أي مدارس يجب اختيارها؟ أي شعبة وأي تخصص سيختارون؟ مصاريف الدخول المدرسي ثقيلة. يحتاجون ملابس العيد. أين سنقضي العطل؟

وتستمر الأسئلة التي لا تختلف في تفاصيلها إلا باختلاف المستوى الاجتماعي والاقتصادي للأسر. ويوما ما، يغادر الأطفال لمستقبل أرحب... ليكتشف الزوجان الفراغ الذي صنعاه بينهما وليكتشفا أنهما شبه غريبين عن بعض. في خضم الاهتمام بدورهما كأب وأم، نسيا دورهما كزوجين. مات الزوجان لكي يعيش الأبوان. وهذه العينة هي أكثر من تعاني حين يغادرها الأبناء للدراسة في الخارج أو حتى بزواجهم.
وهناك نموذج آخر لأزواج يحرصون على دورهم كوالدين، لكنهم لا يهملون علاقة الزوجين. يهتمون بها وبتفاصيلها. يصلحون التوترات. يقوون الأواصر... حتى حين يغيب الأبناء، يجد الزوجان في نفسيهما شريكين يدعمان بعضهما، يحضنان بعضهما، يساعدان بعضهما ويقتسمان معا تفاصيل الحياة. لأنهما لم يلغيا علاقتهما كزوجين في سبيل بناء دورهما كأبوين...

هي في الأصل وفي الأساس مسأة توازن... توازن علينا أن ننتبه له باهتمام قبل أن يفوت الأوان.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.