تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: نساء... رجال... الميزان المكسور؟

سمعي
مونت كارلو الدولية

لنتأمل بموضوعية المواقف التالية: في حالة التحرش، نتساءل دائما: أي ملابس كانت الفتاة ترتدي؟ أين كانت؟ في حالة الاغتصاب نتساءل أيضا: كيف كانت ملابسها؟ هل رافقته إلي بيته بمحض إرادتها؟

إعلان

ولا أحد يفكر أنه في الحالتين، المسؤول الأساسي هو المغتصب أو المتحرش لأنه هو من مارس فعل العنف.

في حالة حمل خارج الزواج، نعتبر البنت فاجرة. علما أن الدين والقانون في معظم بلدان منطقتنا، يمنعان الجنس قبل الزواج بالنسبة للاثنين معا. لكننا لا نلوم الرجل بقدر ما نلوم المرأة على علاقة جنسية يفترض منطقيا أنهما مسؤولان عنها بنفس القدر. أم أن الشرف لا تحمل مسؤوليته إلا المرأة والحرام أيضا لا يكون إلا مؤنثا؟

 

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

قوانين معظم بلداننا لا تعترف بالاغتصاب على فراش الزوجية، لأن الزوجة يجب أن تكون تحت أمر زوجها متى رغب بها جنسيا وبالطريقة التي يريدها.

في حالة زواجه من زوجة ثانية، نعتبر بأن زوجته لا توفر له ما يحتاجه كزوج، وبأنه سيكسر شوكتها بزيجته الثانية.

في نفس الوقت، تعتبر الزوجة الثانية أو حتى تلك التي يتزوجها الرجل بعد طلاقه من زوجته السابقة: "خطافة رجال".

الأولى أهملته... والثانية خطفته. وهو.. مفعول به... ضحية لا قرار له. في حين أنه في تطورات كهذه، يكون في الغالب للأطراف الثلاثة دور في تطور العلاقة بشكل أو بآخر.

إذا طلبت الزوجة الطلاق لأنها لا تشعر بالاكتفاء الجنسي مع زوجها، فهي ستعتبر فاسقة فاجرة، رغم أن هذا حقها البسيط الذي تضمنه لها كل التشريعات الإنسانية. في حالة الخيانة الزوجية من طرف الرجل، نتساءل: لعلها تهمله ولا تهتم به.

لكن، هل يمكن للحظة أن نتخيل موقفنا من الخيانة الزوجية من طرف امرأة؟
طبعا، في كلتا الحالتين، فإن الخيانة أمر مشين... لكن الهدف هنا هو أن ننتبه للتباين الكبير لدينا في تقييم فعل حسب جنس مرتكبه، وليس باعتباره سلوكا خاطئا في المطلق.
إذا استفزنا هذا الكلام، فسنعتبره خربشات نسوية ضد الرجال... ولو كنا موضوعيين، يفترض أن يدفعنا لبعض التأمل في مفارقاتنا.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.