تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: تلك هي الجائزة

سمعي
مونت كارلو الدولية

أظهرت دراسة حديثة أن عدد النساء اللواتي يحزن جوائز في مجالات متنوعة منها العِلم والبحث والأدب والفن والأكاديميا، يكاد يتساوى مع عدد الرجال، على أن يتجاوزه في القريب من السنوات.

إعلان

هذا أمر رائع، ويفرحني شخصياً، تماما مثلما تفرحني وتشرفني الجوائز التي أنالها. ولكن لا يكفي المرأة أن تحوز جوائز، على أهميتها ومغزاها ودلالتها، بقدر ما بات ملحاً أن تُدَكّ عروش التمييز والقهر والإهانة.

 

حينذاك، يصبح لأي جائزة تحوزها أي امرأة معنى يفوق بعدها المعنوي. تصبح الجائزة تتويجاً علنياً لواقع يصحّ فيه أن أطلق عليه عبارة "إسم على مسمّى"، فتكون هذه الجائزة مرآة للواقع لا لما يُشتهى أن يكون عليه هذا الواقع.

الجائزة الأولى، الوحيدة، والحقيقية، أن تكون المرأة كائناً يحظى بكامل الكينونة الإنسانية. أقول هذا عن كل امرأة في العالم.
بدون ذلك، أو أقلّ من ذلك، سيظل العار يلاحقنا جميعاً. الرجال قبل النساء. "العالم الأول" قبل العالمين جميعاً. بدون ذلك أو أقل من ذلك، سيظل فخري بأي جائزة مجروحاً وناقصاً، قبل أن تنهض دول العالم جميعاً، لمحو العار، ولنصرة الكرامة الإنسانية.

أنا أتكلم في البديهيات الإنسانية، وفي كيفية تجسيدها على الأرض، من طريق المساواة الكاملة، والحق الكامل، والعدل الكامل، وتذليل كل العقبات التي تقف في وجه التغيير، وفي مقدمها مسألة التضييق على المرأة وعدم صوغ القوانين التي تؤّمن مساواتها بالرجل، ليس على المستوى العائلي والاجتماعي فحسب، ولكن أيضاً خصوصاً على المستوى السياسي.
إنها مسألة تتوقف عليها كل مفاهيم المساواة والحداثة والحرية والكرامة البشرية.

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

هذه هي الجائزة الحقيقية. قبل ذلك، دون ذلك، ستكون كل الجوائز محض جوائز ترضية.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن