تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

غادة عبد العال: من أجل كوب

سمعي
مونت كارلو الدولية

هل من حق الزوج في الإسلام أن يطلب من زوجته عمل كوب من الشاي وقتما يريد؟، هل المرأة مكلفة تكليف إلهي بخدمة زوجها كواجب شرعي تثاب إذا قامت به وتأثم إن تركته؟، هل يعد رفضها عمل كوبا من الشاي لزوجها نشوزا يستدعي الهجر في المضاجع أو الضرب أو الهجران؟

إعلان

إذا كنت شايف الأسئلة دي كلها أسئلة غريبة فانت ماحضرتش المعركة حامية الوطيس اللي دايرة علي مواقع التواصل الاجتماعي بقالها يومين و انتقلت آثارها إلى برامج التليفزيون اللي بيناقش حاليا عدد منها هذا الموضوع الهام، ماعندكش فكرة إن فيه ناس خسرت بعض بسبب هذا النقاش اللي بدأ كتعليق عادي من بنت على بروفايلها كانت تعني بيها إن الشرع ليس له علاقة بخدمة الزوج، لكن كالعادة طبعا كلنا أخدنا الموضوع على قلبنا و هاتك يا خناق!

 

مدونة وكاتبة مصرية ساخرة تمارس مهنة الصيدلة. بدأت مدونتها "عايزة اتجوز" عام 2006 قبل أن تنشر في كتاب عام 2009 تُرجم إلى لغات عدة عالمية منها الفرنسية وعرض في مسلسل حصل على الجائزة الفضية في مهرجان الإعلام العربي وحصلت عنه عبد العال على جائزة أحسن سيناريو. تكتب منذ 2009 مقالاً ثابتاً في الصحافة المصرية.

فيس بوك اضغط هنا

قد تكون برضه شايف إن الموضوع تافه، إيه هي كوباية الشاي دي اللي هتخسر الناس بعضها يعني ، طب ما أي حد يعملها و خلاص!
بينما الطرفين بيبصوا للموضوع من منظورين مختلفين، المنظور الرجالي حس أصحابه بانتفاء المنطق في الموضوع، يعني إيه يعني أقوم أعمل كوباية شاي لنفسي أمال أنا صارف مصاريف الجواز دي كلها ليه؟.. عشان أقوم أخدم نفسي بنفسي؟ .. هزلت و الله!
البعض الآخر منهم أحس بالإهانة .. يعني أقولها قومي فزي إنجري من مكانك اعمليلي كوباية شاي و تقوللي لأ؟ .. لأ؟ .. فيه زوجة متربية تقول
لسيدها و تاج راسها لأ؟ .. دي القيامة هتقوم يا جدع
!
المنظور النسائي بأه للموضوع أحست صاحباته بالخذلان و بإن حد جه ضغط على جرحهم بعد حشوه بالملح ، يعني هم شايلين البيت كله طبيخ و غسيل
و مذاكرة أولاد و توصيلهم لتمارين النادي و كمان هيقوموا يعملوا شاي بعد ما يتلقوا الأمر من الزوج المتجهم اللي قاعد طول النهار بعد رجوعهم هم الاتنين من الشغل قدام قناة رياضية أو نايم أو بيلعب بلاي ستيشان؟! .. الرحمة يعني يا أخي!
مع فاصل من الدعاء على الأمهات اللي ربوا أولاد اتعودوا يكونوا عالة عليهم و لما كبروا قرروا يدوروا على واحدة تانية يرموا بلاهم عليها و السلام!

بين شد هؤلاء و جذب أولئك ، أظن إن الطرفين نسيوا الموضوع الأساسي اللي كانت بتتكلم فيه صاحبة التعليق الأصلي و هي الخلط المنتشر بين
الواجبات الاجتماعية و الدينية، مافيش حاجة في الدين بتقول إن الست مسئوليتها الطبيخ و لا الغسيل و لا مذاكرة الأولاد و لا الشاي بالمناسبة!
دي كلها واجبات اجتماعية تم إثقال كاهل المرأة بيها لما كانت لا تنزل لميادين العمل و لما نزلت قالولها هأو ، عليكي كل حاجة برضه!

فأما الطرف النسائي فلازم تبص صاحباته لتغير الظروف و يبطلوا يحسوا إن كل حاجة في البيت مسئوليتهم بأمر إلهي ،لازم من إشراك كل من يعيش في أي بيت في مسئوليته، سواء الزوج أو الأولاد، مش عيب و لا حرام و لا ينتقص من دورك كأم بالعكس هو رحمة بيهم و بيكي!

أما الطرف الذكوري للنقاش فيجب على أصحابه إنهم يبصوا للأمور من منطق الرحمة، آه إنت بتشتغل بره البيت لكن هي كمان بتشتغل، سواء بره أو جوه، و شغل البيت و مسئولياته كتير جدا على شخص واحد و إلا هيتم هرسه و مص دمه و صحته زي ما بيبان آثار ده على ستات كتير، فارحم من في الأرض يرحمك من في السماء يا أخي و قوم اتلحلح حط شوية تفل في ماية على البوتجاز صدقني التاج اللي فوق راسك مش هيقع!
من أجل كوب من الشاي!
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن