تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "فيروس النكد والدبكة الفلسطينية"

سمعي
المدونة اليمنية هند الإرياني
3 دقائق

"يرقصون في الشارع ياللعار، ويل لهم كيف سينتصرون؟" إلى آخره من التعليقات الساخطة على فيديو جميل لشباب وشابات يرقصون الدبكة الفلسطينية في شارع من شوارع القدس. 

إعلان

سأحكي لكم القصة من البداية، قام شاب فلسطيني بنشر مقطع على وسائل التواصل الإجتماعية فيديو لدبكة فلسطينية جميلة، ليس في الفيديو ما يخدش الحياء بل بالعكس رقصة تعبر عن تراث فلسطين، والدبكة أثرت في نفسي وشعرت بالبهجة وبالفخر بهؤلاء الشباب والشابات أصحاب الهمم العالية والرغبة في الحياة والفرح.

ولكن هذا الرأي يبدوا أنه لم يعجب  الغالبية من العرب، فقاموا بشن حملة سباب على هذا الفيديو ومن أعجب فيه وقام بنشره، واتهامهم بأنهم السبب في عدم تحرر فلسطين!
ففي نظر هؤلاء أن الرقص في الشوارع عمل منحل لا يمكن السكوت عنه، وأن يقوم بهذا العمل المنحل شباب وشابات من فلسطين فتلك مصيبة، هم يريدون لهذا الشعب ان يظل في حالة بكاء ولطم للأبد وكأن النواح هو الذي سيحرر الأوطان!

في رأيي أن الإحتلال الفكري لعقول العرب أو هذا الفيروس الذي جعلهم يؤمنون بأن البهجة شيء بغيض يجب محاربته ومنعه هو أشد من أي احتلال آخر،

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

علينا أولا أن نحرر العقول من الفكر البكائي الذي يجعلنا دائما نجذب المزيد من المآسي لهذه الأوطان. للأسف التعود على مناظر القتل والحروب ونشر هذه الصور هو السائد، بينما المناظر المبهجة مثل مشاهدة عشاق يعبرون عن محبتهم لبعضهم أو شباب وشابات يرقصون هو ما يستفزنا ويجعلنا نخرج عن الوعي ونهدد بالويل والثبور.

بينما من المنطقي أن نفهم أن من يرقص أو من يعبر عن محبته لا يتسبب بأي أذية؛ بينما من يقتل ويذبح ونصفق له ونتابعه بكل شغف هو من يجب محاسبته واستنكار افعاله.

إلى أن نتخلص من احتلال فيروس النكد في عقولنا ستظل اوطاننا محتله بالموت والكراهية.
تحرروا من فيروس النكد وانشروا الغناء والبهحة بارك الله فيكم.

هند الإرياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.