مدونة اليوم

جمانة حداد: "تلك مسألة أخرى"

سمعي
مونت كارلو الدولية

لم يعد لنا سوى الأمل أيها الأصدقاء. جميعنا وبدون استثناء.الأمل أن يعمّ السلام على هذه الأرض، ويسود فيها الحقّ والعدل والنزاهة والحرية، ونتعلّم أن نعيش معاً بلا أحقاد ومؤامرات وعمليات طعن في الظهر والبطن وسواهما.الأمل أن تصبح لدينا في العالم العربي مجتمعات مدنية حقيقية، متحضّرة ومتحررة من نفوذ رجال الدين.

إعلان
 
الأمل أن تنتصر جميع الثورات لثوّارها الحقيقيين، وأن نتخلص من جميع أسياد الظلم وأساليبهم الديكتاتورية، ومن جميع أصحاب اللحى وأساليبهم الرجعية، وأن يتسنى للشعوب العربية أخيرا أن ينتخبوا رؤساءهم بطريقة ديمقراطية وواعية.
 
الأمل في أن تكفّ أيدي القتل في مختلف أنحاء العالم العربي وأن تعترف إسرائيل بجرائمها وترفع يد الجور والظلم عن فلسطين.
 
الأمل في أن يقلّ عدد الفقراء في العالم وألا يموت بعد الآن طفل واحد من الجوع أو العطش أو نقص الدواء.
 
الأمل في أن تمّحي الأمية ويتمتع جميع البشر بحق التعلّم.
 
الأمل في ألا يعود هناك أناس مشرّدون، يكافحون في سبيل سقف من قش، ولقمة خبز بائسة، وغدٍ يبدو قدومه معجزة.
 
الأمل في ألا يمارس أي عنف على النساء والأطفال، وألا تندلع حروب عاهرة في أي مكان من الدنيا.
 
الأمل في أن نتحرر من ادعاءاتنا، من غرائزنا، من أطماعنا، من شرورنا، من رغبتنا في إلغاء بعضنا لبعض، من سطحيتنا، ومن غرقنا في حلقاتنا المفرغة.
 
الأمل في أن تحظى المرأة العربية بكامل حقوقها من دون أن تضطر إلى تسوّلها.
نعم، نحن شعوب لم يعد لها سوى آمالها.
 
وفي انتظار أن تتحقق تلك الآمال، سنظل نحلم. ونعمل. ونحبّ. ونبتسم. ونقرأ. ونرقص. ونكافح. ونكتب. سنظل نكتب عن آمالنا خصوصاً.
 
أما أن نصدّق تحققها في أحد الأيام، فتلك مسألة أخرى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم