مدونة اليوم

سناء العاجي:" زواج أم اغتصاب أطفال؟"

سمعي
حقوق محفوظة

منذ أقل من أسبوعين، ماتت في اليمن طفلة تبلغ من العمر ثمانِ سنوات. الطفلة توفيت متأثرة بنزيف حاد إثر تمزقٍ في الجهاز التناسلي وفي الرحم.الوفاة حصلت بعد ما يسمى ليلةَ الدخلة، ليلةُ زفافها على رجل يبلغ من العمر 40 سنة.

إعلان

ولأن في سوريا يموت العشرات يوميا، وفي فلسطين وفي العراق وفي مصر وفي ليبيا، لم يُعر الكثيرون أهمية كبيرة لوفاة الطفلة اليمنية الصغيرة ولا للجريمة التي ارتكبت في حقها. جريمة يجب أن يعاقب عليها "عريسها"، وأبوها وأمها.

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

لنقُلها بصراحة: أن تموت تلك الطفلة وطفلات كثيرات غيرها بسبب نزيف يلي الممارسة الجنسية، يعني أن من يعتبر نفسه عريسا لم يكتف باغتصاب طفلة صغيرة، بل مارس عليها الجنس بأعنف الأشكال... حتى يتمزق جهازها التناسلي ورحمها... وحتى تنزف... وتنزف حتى الموت... وهو لا يفكر إلا في نشوة اللحظة...
 
ونحن؟ نقرأ الأخبار، نتقزّز، ونستمر في اقتراف الحياة...
لنتقزز أكثر... لنستفز مشاعرنا أكثر... علنا نعي بالشكل الكافي خطورة ما يحدث وما نعتبره ترفا في لائحة الجرائم التي تحصل هنا وهناك...
 
بصمتِنا، بلا اكتراثنا، نصبح جميعا مغتصبي أطفال. بعضهم تصلنا أخبار موته، والبعض الآخر تسكت عنه وسائل الإعلام... بعضهم يخلق الفرجة ببشاعة موته، وبعضهم الآخر يموت في صمت مفجع... فلأخبار الموت أولوياتها أيضا...
 
وما زال فينا من يعتبر بأن ذلك ليس عيبا... بأن ثمان سنوات قد يكون سنا صغيرا، لكن الزواج في سن الحادية عشر أو الثانية عشر قد يكون في صالح المرأة، وبأن زواجها من مغتصبها قد يكون في صالحها.
 
 حتى أن شيخا محترما قال في برنامج تلفزيوني على قناة عربية بإمكانية زواج بنت السنتين، وبأنه ليس هناك في الدين ما يحرم ذلك... الشريط متوفر على اليوتوب بعنوان "زواج الرضيعة في الإسلام".
 
وحين يتحدث أحدنا عن الحريات الفردية وعن حرية المعتقد، نجد من يقول لنا بأننا نهين الدين الإسلامي... والحقيقة أننا لا نعرف مَن يهين من...
 
سناء العاجي

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن