مدونة اليوم

نجوى بركات: "في طاعة السلطة"

سمعي
مونت كارلو الدولية

- "أيعقل أن يكون الجنود الذين ارتكبوا الهولوكوست قد نفذوا الأوامر فقط، أم أنهم شركاء في الجريمة؟"هذا هو السؤال الذي حاول عالم النفس الاجتماعي ستانلي ملغرام الإجابة عليه حين أجرى عام 1961 اختبارا لقياس مدى استعداد الفرد للانصياع للسلطة حين تفرض عليه القيام بما يناقض ضميره ويتعارض مع قيمه الأخلاقية.

إعلان

باختصار شديد، أجري الاختبار على رجال تتراوح أعمارهم ما بين 20 و50 عاماً، ذوي مستويات اجتماعية متنوعة، منهم من لم ينه تعليمه الثانوي ومنهم من حاز على شهادة دكتوراه. ويقوم الاختبار على جعلهم يوجّهون صعقات كهربائية لمشارك آخر عبر الضغط على لوحة مفاتيح موجودة أمامَهم، كلما أخطأ هذا الأخير في حفظ بضع كلمات صعبة يحاولون تلقينه إياها.

نجوى بركات روائية لبنانية ومؤسسة "محترف كيف تكتب رواية"، عملت كصحفية حرّة في عدد من الصحف والمجلات العربية، كماأعدّت وقدّمت برامج ثقافية أنتجتها "إذاعة فرنسا الدولية" و"هيئة الإذاعة البريطاني"ة،إلى جانب إنجازها عدد من السيناريوهات الروائية والوثائقية والحلقات 15 الأولى من برنامج قناة الجزيرة الثقافي "موعد في المهجر". 
كتبت نجوى بركات 5 روايات باللغة العربية صدر معظمها عن دار الآداب في بيروت وهي: "المُحَـوِّل" – "حياة وآلام حمد ابن سيلانة" – "باص الأوادِم" – "يا سلام" – "لغة السرّ" ؛ وقد حاز بعضها على جوائز وترجم إلى لغات أجنبية، إلى جانب رواية واحدة باللغة الفرنسية - La locataire du Pot de fer-؛ كما ترجمتْ "مفكّرة كامو" في ثلاثة أجزاء صدرت حديثا عن دار الآداب ومشروع "كلمة".

 صفحة الكاتبة بالفيس بوك اضغط هنا

 

 
طبعا، لا يعرف المشارك-المعلّم أن المشارك-التلميذ الجالس في غرفة أخرى، ممثل يدّعي الصراخ فيخبط على الجدار الفاصل بينهما كلما ضربته صعقة كهربائية يفترض أن تتراوح قوتها ما بين 30 و 450 فولت.
 
في مجموعة التجارب الأولى، ضغط27 مشاركا من أصل  40مفتاح الصعقة القصوى، ولم يعلن أي مشارك قبل بلوغ مستوى الـ 300 فولت، عن رغبته في وقف الاختبار.
لاحقا، أجريت نسخ عديدة من اختبار ملغرام في أمكنة عديدة من العالم، فجاءت النتائج مشابهة.
 
والسؤال الحقيقي هو: لمّ لا يطلب المشاركون ببساطة إلغاء الاختبار؟ ولم لا يفكر الجنديّ المأمور إن كانت الأوامر مبرَّرة أو عادلة؟ ولمّ لا يرأف السجّان بحال سجينه فلا يعامله كبهيمة؟ ولم يختار المواطن الزعيم الفاسد؟ ولم يرتكب الثوار الجرائم نفسها التي ثاروا ضدها؟
 
في معرض تعليقه على النتائج، قال ملغرام: إنها مقلقة إذ  تظهر أنه لا يمكن الاعتماد على الطبيعة البشرية لإبعاد الإنسان عن القسوة والمعاملة اللا إنسانية، فهو ينفذ أوامر سلطة فاسدة ما دامت سلطة شرعية.
ألا يذكركم هذا بواقع ما؟
 
نجوى بركات
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم