تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

"لوغوس هوب"

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : نجوى بركات
4 دقائق

يزور ضيف استثنائي الخليج العربي حاليا. هي زيارته الثانية إذ سبق له أن جال على البلدان العربية عامي 2010 و2011، بدءا من ليبيا، فمصر، فلبنان، فعُمان، فدبي، فأبو ظبي، فقطر...

إعلان

الضيف هذا يدعى "لوغوس هوب"، وهو سفينة تديرها منظمة خيرية ألمانية تدعى "كتب جيدة للجميع"،وتوجد على متنها أكبر مكتبة عائمة في العالم تضم أكثر من خمسة آلاف عنوان، وتجوب المعمورة منذ عام 1970. إلى اليوم، زارت "لوغوس هوب" مئة وستين بلدا واستقبلت أكثر من أربعين مليون زائر

نجوى بركات روائية لبنانية ومؤسسة "محترف كيف تكتب رواية"، عملت كصحفية حرّة في عدد من الصحف والمجلات العربية، كماأعدّت وقدّمت برامج ثقافية أنتجتها "إذاعة فرنسا الدولية" و"هيئة الإذاعة البريطاني"ة،إلى جانب إنجازها عدد من السيناريوهات الروائية والوثائقية والحلقات 15 الأولى من برنامج قناة الجزيرة الثقافي "موعد في المهجر". 
كتبت نجوى بركات 5 روايات باللغة العربية صدر معظمها عن دار الآداب في بيروت وهي: "المُحَـوِّل" – "حياة وآلام حمد ابن سيلانة" – "باص الأوادِم" – "يا سلام" – "لغة السرّ" ؛ وقد حاز بعضها على جوائز وترجم إلى لغات أجنبية، إلى جانب رواية واحدة باللغة الفرنسية - La locataire du Pot de fer-؛ كما ترجمتْ "مفكّرة كامو" في ثلاثة أجزاء صدرت حديثا عن دار الآداب ومشروع "كلمة".

 صفحة الكاتبة بالفيس بوك اضغط هنا

 

 

 
تقول مسؤولة العلاقات العامة في السفينة، إن بإمكان الزوار تصفّح الكتب المعروضة أو شرائها بأسعار معقولة، مضيفة أن الهدف من لوغوس "هو توفير المعرفة والأمل والمساعدة، فالمعرفة تأتي من الكتب ومن القدرة على تقاسمها من خلال الكلمات".
 
يعيش على متن تلك السفينة أكثر من 400 متطوّع يقدمون خدمات مجتمعية وأنشطة وبرامج تبادل ثقافي، يمكن للزائر التعرف إليهم أو القيام بجولة استكشاف، أو الجلوس في المقهى الثقافي والتفرّج على صور رحلات سابقة.
 
والسفينة التي تزور الآن منطقة الخليج، كانت في مسقط في بداية شهر أكتوبر المنصرم، وانتقلت من بعدها إلى الدوحة، فالمنامة، لترسو حاليا على شواطئ أبو ظبي مشرّعة أبوابها من الصباح ولغاية العاشرة مساء، قبل أن تغادر منطقة الخليج في 24 نوفمبر، متجهة نحو بلدان أخرى. 
                            
في معرض التعليق على هذا الحدث الثقافي غير الاعتيادي، خرجت أصوات قلقة ومقلقة نشرت تغريداتها لا بل حتى مقالاتها، سابقا والآن، داقة ناقوس الخطر ومستخدمة عبارات من نوع "الطعم التنصيري"، أو "سفينة الشيطان"، أو "هل باتت موانئ الخليج محطات تمويل للتنصير". لكنها، على ما أعتقد، ستغرق سريعا في صخب أمواج الاحتفاء بسفينة تذكّرنا أن المعرفة إرث للبشرية كلها وأن الكتاب مفيد للجميع.
 
نجوى بركات

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.