مدونة اليوم

"قصيدة واحدة تكفي"

سمعي
مونت كارلو الدولية

غالباً ما أجدني أفكّر في خضم المستنقع الذي نعيش فيه: كم كان العالم ليكون مختلفاً لو كان ساسته كتّاباً ورسامين وسينمائيين ونحاتين؟

إعلان

كم كانت حياتنا لتكون أكثر رقياً، وإنسانية، لو أن الكلمات هي التي تعطّشنا وتجوّعنا وترمّلنا وتيتّمنا وتثكلنا وتجعلنا هائمين على وجوهنا وعقولنا وعيوننا، بدل أن نكون عطشى بسبب العطش، وجائعين بسبب الجوع، وأرامل بسبب الترمل، وأيتاماً بسبب اليتم، وثكلى بسبب الثكل، وواعين بسبب انعدام النوم، وهائمين بسبب فقدان البوصلة.

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

تويتر اضغط هنا

 
لو أن السياسة هي قصائد الشعراء، وروايات الروائيين، ولوحات الرسّامين، ومنحوتات النحّاتين، وموسيقى الموسيقيين، وغناء المغنّين، وأحلام الحالمين.
 
لو أن السياسة هي زوارق الصيادين، ونجوم السماء، وقوس القزح، وهي سمك البحر، وقمر الشمس، والنبع الذي يشرب منه الليل.
 
لو أن السياسة ليست سياسة الكاذبين، المرائين، الدجّالين، السارقين، القاتلين، بل سياسة العشّاق المشاءين السائرين في العتمة، المهتدين بأقلام أرواحهم وقناديل ضمائرهم.
 
لو أن رواية دونكيشوت هي التي تحكم العالم مثلاً، أو لوحة الموناليزا أو نشيج بدر شاكر السيّاب.
 
كم كان العالم ليكون مختلفاً لو أن ملوكنا هم الشعراء، ورؤساءنا، ووزراءنا، ونوابنا هم النحّاتون، الرسّامون، والمغنّون؟
 
ماذا كانت آنذاك لتكون أحوالنا وأحوال شعوبنا؟
بل ماذا كانت لتكون أحلامنا؟ أكانت لتظل مغموسة بالقهر والدم والظلام؟
أكانت لتظل مكتوبة بحبر اليأس والإحباط والإحساس باللا جدوى؟
 
قصيدة واحدة تكفي لتنقذ حياتنا من عدميتها. لوحة واحدة كافية لتشعل الدفء في قلوبنا وتضيء الشمس المطفأة في ليلنا العربي الطويل.
 
لكن السياسة هي السياسة وليست كتباً، ولا قصائد، ولا قصصاً، ولا لوحات، ولا أغنيات، ولا منحوتات، ولا رقصات، ولا نداءات الأفكار والمخيلات الخلاقة.
 
السياسة هي السياسة، أقول. وليس هذا من المديح في شيء.
 
جمانة حداد
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم