تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني:"نطلب ما لا نريد"

سمعي
مونت كارلو الدولية

هل سألت نفسك في يوم اذا كنت فعلاً بتطلب ما تريد أم ما يريده غيرك؟ يعني أجيبلكم مثال..في سن الطفولة أول ما نبدأ يكون عندنا اهتمامات وتظهر مواهبنا، هناك مجتمعات مثلا لا تتقبل هذه المواهب فتمنع تطورها عند من يملكها.

إعلان

 عندما تظهر في طفولتك مثلاً موهبة الغناء أو الرقص في مجتمع منغلق، فأنت ستلاحظ حتى لو كنت في سن صغير بأن هذه الموهبه مش مقبوله من المجتمع لا يمكن أن تكون مهنتك مستقبلاً، فتضطر لإرضاء المجتمع وتقول أنا أريد أكون دكتور أو

صحافية وناشطة سياسية واجتماعية يمنية. تكتب مقالات بالعربية والإنجليزية في عدة صحف عربية وعالمية. حصلت على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر وماجستير في إدارة الأعمال.

فيس بوك اضغط هنا

مهندس ضابط أو معلمة أو دكتورة..الخ من الأعمال التي يتقبلها المجتمع.

 
تكبر تروح الجامعة أهلك يضغطوا عليك تختار تخصص معين، الجامعة تفرض عليك خيارات معينه..آخر المطاف تختار تخصص أنت غير راغب فيه. وبعد ذلك تتحول حياتك لقائمة من اختيار الاشياء التي لا تحبها، وتصل الى مرحلة أن تنسى ما تريده أنت وتعتقد بأن ما أقنعك المجتمع فيه هو فعلاً ما تريده.
 
تكبر كشاب وبعد ما تختار تخصص انت مش راغب فيه، الأكيد النتيجة تكون أن تعمل في عمل برضو غير راغب فيه، وبذلك لا تبدع في مجال عملك لأنك لا تحبه ولكنك وصلت هنا إرضاء لمن؟ للمجتمع الذي قام بغسيل مخ وقال لك بأن هذا ما يناسبك وأن هذا هو الصحيح.
 
بعد ذلك تلاحظ أنك معجب بفتاة عندها مواصفات معينه ممكن تكون عاجبتك ..ولكن لحظة..حتسأل نفسك مثل ما تعودت دائما هل هذه الفتاه حيتقبلها مجتمعي؟ واذا كانت الإجابه بلا، فجأة تلاقي نفسك اخترت فتاة مختلفة تماما عن ما تريده.
 
وهذا ينطبق ايضا على الفتيات سواء في المدرسه أو الجامعة أو العمل. والنتيجة أيضا أن الفتاة تختار الحياة المدرسية التي لا تريدها أو العمل، أو أحيانا تحرم من العمل ارضاء للمجتمع، وعند اختيارها للعريس أيضا تفكر في ما يرضي المجتمع. هل سيتقبل المجتمع هذا الشخص..ماذا سيقول أهلي..أصدقائي..الخ.
 
وفي النتيجة يعيش هؤلاء الشباب والشابات حياة لم يكن لهم أي خيار فيها، ويطلبون أشياء لا يريدوها بالفعل، ويستغربوا أنهم مصابين بحالة اكتئاب وأن الإبداع مات وأصبحنا نسرق كل شيء... موسيقى مسروقه...أفكار مسروقة...
 
ولحظات الحب الحقيقية نسرقها في الخفاء وكل منا يعتقد بأن هذه الطريقة تجعله مقبول من قبل المجتمع، ولكن في الحقيقه سيأتي يوم لتعرف فيه أنك عشت حياة غير حياتك وكسبت المجتمع صحيح..ولكن خسرت نفسك.
 
*هذة المدونة باللهجة العامية*
هند الإرياني

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن