تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "جدتي وبريطانيا"

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

في مقولة شهيرة في العائلة قالتها جدتي -الله يرحمها- تقول "ما مسلمين إلا النصارى". المقولة هذه لها حكاية لطيفة، جدتي سافرت بريطانيا في سنة 1965 وتفاجأت بالحياة هناك.. البلد منظمة، نظيفة، طريقة تعامل الناس في المستشفى التي زارتها فيها إنسانية عالية، فقامت بعمل مقارنة بين هذه الدولة والدول المسلمة.

إعلان

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

 وهي تعلم بأن هذه التصرفات هي من تعاليم الإسلام- ونحن بالطبع نعلم بأن هذه القيم هي من تعاليم الأديان باختلافاتها والإنسانية بشكل عام- لكنها عندما رأت هذه التصرفات وأرادت أن تعبر بطريقه عفوية وبسيطة فقالت "ما مسلمين إلا النصارى" ظناً منها إن كل البريطانيين من دين معين.

الحقيقة فعلاً أننا للأسف لا نطبق هذه التعاليم الموجودة في ديننا الإسلامي، ولا نعتبرها من الأولويات، تجد الفتاوى كل يوم تتحدث عن أشياء لا أهمية لها، بينما الأساسيات التي تبنى عليها الأمم غير موجودة. لدرجة أننا وصلنا لمرحة أصبحنا نعتبر الرشوة أو السرقه شطارة، نعتبر الإنسان المهتم بأن لا يرمي ورقه في الشارع بأنه يبالغ في اهتمامه بنظافة الشارع وإدعاء المثالية ومن الممكن أن يتعرض للنقد أيضاً!

وياليت ونحن حصرنا تصرفاتنا السيئة داخل دولنا فقط، ولكن للأسف نقلنا تصرفاتنا معنا للدول المتحضرة، فمثلاً مؤخراً سمعت عن طالب من جنسية عربية يدرس في اليابان قام بكسر تمثال مقدس بالنسبة لليابانيين وله أهمية تاريخية بسبب انه قديم جداً معتقداً أنه بهذا الفعل يخدم الدين، هذا الطالب بدلاً من أن يشكر اليابانيين لاستضافتهم له في بلدهم ليتعلم، وبدلاً من أن يستفيد من أخلاقياتهم في التعامل وإخلاصهم في العمل ومن اجتهادهم في بناء بلدهم، بدلاً من هذا كل ما فكر فيه هو الاعتداء على مقدساتهم ، بالرغم من أنه قد يقوم بقتل أي شخص يعتدى على مقدساته..

مقدساته كمسلم تحترم في بقية الدول، فهناك الجوامع موجوده في كل أو معظم أنحاء العالم، بعكس الحال في دولنا فالكثير من الدول المسلمه تمنع المعابد التي تخص الديانات الأخرى. لذلك علينا أن نقف ونقوم بعمل نقد للذات، ونتوقف عن إلقاء اللوم على الآخرين من الدول الأكثر تطوراً واتهامهم بأنهم السبب في وضعنا السيء، نقدنا لأنفسنا لا يعني الجلد الذاتي، ولكن النقد بهدف التغيير، والأكيد أن لاشيء من الممكن أن يتغير في أوطاننا طالما والمواطنين لم يتغيروا، "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" صدق الله العظيم. ورمضان كريم!

*هذه المدونة باللغة العامية*
هند الإرياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.