تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "تعرفي ترقصي؟ مبروك لقيتي عريس!"

سمعي
مونت كارلو الدولية

في مدونتي السابقة تحدثت عن الأقلية الرومانسية في مجتمعنا من الرجال الذين قرروا أن يختاروا زوجة المستقبل ولكن المجتمع وقف ضدهم بالمرصاد. ولكن اليوم سأتحدث عن الغالبية التي قرروا ما يختاروش ويتركوا الخيار لأمهاتهم أو خواتهم أو عماتهم أو خالاتهم.

إعلان

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

الشاب الذي يختار قد يلتقي بزوجة المستقبل في الجامعة أو في مكان العمل لكن الأم التي تختار أين تذهب لاختيار عروسة لابنها المصون؟ طبعاً تذهب للأعراس، في الأعراس هناك ستجد كل أنواع الفتيات: السمراء والشقراء، الطويلة والقصيرة، النحيفة والسمينة... الخ. تدخل الأم ومعها ورقة مكتوب عليها الصفات التي قال لها ابنها بأنه يريدها. طبعاً الإبن شايف نفسه جورج كلوني وقرر إنه يريد أحلى واحده في اليمن السعيد، وياريت لو تكون شبه واحده من الممثلات الأجنبيات بما إنه شايف نفسه شبه الممثلين الأجانب.

يجلس بجانب والدته ووجهه مليء بالسعادة ويبدأ في تحديد المواصفات وكأنه بيكلم صاحب محل سيارات عن السيارة التي يحلم بشرائها: "أريدها يا أمي عيونها ملونه وشعرها أصفر، وياريت تكون طويلة ورشيقة، واتأكدي إنها تعرف ترقص!". ترد الأم، وهي غير مستغربه إطلاقاً من المواصفات التي طلبها ابنها لأنها فعلاً شايفاه أحسن من جورج كلوني، "ولا يهمك يا ابني، أنا رايحة بكره عرس جارتنا وحشوف بنات أشكال وأنواع وان شاء الله نلاقي البنت اللي في بالك".

البنت اللي رايحة العرس تجهز أحلى فستان عندها، على أمل إن واحدة من النساء تعجب بها وتقرر تخطبها لقريبها. تقول الأم لبنتها اليوم "لازم تكوني أحلى واحده في العرس، أريد العرسان يجو بيتنا طوابير طوابير وارقصي عشان كل الأمهات يريدوا عروسة تعرف ترقص". تروح البنت العرس وعلى عيونها عدسات خضراء وتقلب العرس فوق تحت بالرقص عشان تعرف تلفت نظر أكبر عدد من الأمهات. وفعلاً تلفت نظر أم العريس اللي ماسكه النوته اللي فيها المواصفات وتقرر إن هذه عروسة ابنها القادمة.

تروح الأم لابنها تبشره بالعروسة أم عيون خضراء وشعر مصبوغ أصفر. الولد يطير من الفرحة إن سيارته قصدي عروسته بنفس المواصفات اللي يريدها. يروحوا يخطبوها. يشوف أبو العروسة العريس من فوق لتحت ويسأله: "كم حتدفعوا مهر؟". يرد الشاب "كذا كذا". يرد الأب "لا مش كفايه". كلمة هنا كلمة هناك يتفقوا على سعر... قصدي مهر معين.

يجي يوم العرس ياخذ العريس العروسة اللي لا يعرف عنها ولاشيء غير الصفات التي حكت له أمه عنها ووسط زغاريط النساء تصبح العروس ملكية خاصة... قصدي ملك يمينه. بذمتكم، هذا عرس والا صفقة تجارية!؟

هند الإرياني
*هذة المدونة باللغة العامية*

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.