مدونة اليوم

جمانة حداد: "عزّ الطلب!"

سمعي
مونت كارلو الدولية

آخر بدعة من بدع العالم النائم على حرير والمرتاح إلى وضعه، شركة سويسرية تبيع الناس الذين يشعرون بالضجر، من فرط الترف والطمأنينة، مشكلات "تسلّيهم" وترفع عنهم "ظلم" السكينة والرفاهة والرخاء.

إعلان

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

تويتر اضغط هنا

 تراوح المشكلات المعروضة للبيع بين أزمات بسيطة، كلفتها بضعة نقود، إلى أزمات جدية وخطيرة يصل ثمنها إلى خمسة آلاف يورو. وقد تهافت على الشركة، التي تتخذ من موقع على الانترنت مقرّاً أساسياً لها، عشرات آلاف الزبائن حتى اليوم، من جميع أقطار العالم "المتحضّر" والمتقدم. وللعلم والخبر، يزداد نموّ هذه الشركة بنسبة عشرين في المئة سنوياً منذ إنشائها.

بما أن السوق، كل سوق، قائمة على مبدأ العرض والطلب، فقد خطر لي، عند قراءة هذا الخبر، أن أرفع إلى الشركة المذكورة اقتراحاً يضرب عصفورين بحجر واحد: أيها السيدات والسادة اليائسون من ثقل الراحة على أكتافكم الهشة، عالمنا العربي غارق حتى أذنيه بالمشكلات والأزمات، فلم لا نبيعها لكم، فنفرح قلوب زبائنكم الملولين ونستفيد نحن في آن واحد؟

عندنا هنا مشكلات لا مثيل لها في العالم أجمع. أحصوا البضائع معي: جور وقتل وانتهاك. "داعش" واستبداد وقمع. نهب وابتزاز واستباحة. جرائم شرف وإنكار وخبث. فقر وظلاميات وعصبيات دينية. تشرّد وجوع وزواج قاصرات. عنف وفوضى وضياع. فقدان حقوق مكتسبة وركض إلى الوراء. اضطهاد وترهيب ونفاق. رجعية وكمّ أفواه وتقييد حريات.

وعندنا: فساد، طائفية، قلة أخلاق، كذب، طبقية، قطيعية، رقابة، تطرّف، رياء، محاباة، تمييز، سطحية، ابتذال، تزوير، تخويف، إهدار، مخدرات، سرقات على عينك يا تاجر. في اختصار: منطقتنا سوبرماركت ضخمة تضم مجموعة كبيرة من الأزمات المستعصية، بنوعية ممتازة لا تتعرض للتلف، وبأسعار لا تضاهى.

أيها السيدات والسادة الأجانب الباحثون عن همّ يرفع الهمّ عن القلب، صدّقوني: بلداننا عزّ الطلب!.

اختاروا وتمتعوا.

جمانة حداد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم