تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "التعلق"

سمعي
مونت كارلو الدولية

تعودت في حياتي أن لا أتعلق بأي مكان أو أي شخص، أول مره تعلمت هذا الدرس في طفولتي عندما انتقلت مع أهلي من اليمن لدولة أخرى، حزنت لفراق الأقرباء والأصدقاء وزملاء المدرسة وبكيت كثيراً، وكل يوم أتصل بهم وأرسل رسائل، وكانت أيام في منتهى الحزن والكآبه.

إعلان

 قضيت وقت طويل الى أن استطعت تكوين صداقات جديدة في تلك الدولة الجديدة، وبمجرد أن بدأ تعلقي بالبلد وبصديقاتي الجدد كان وقت رجوعنا لليمن مرة ثانية، وشعرت بالحزن مره ثانية لإفتراقي عن من أحببتهم وعن المكان الجديد الذي بدأت أتعلق فيه. ومن يومها قررت أن لا أتعلق بأي مكان ولا أشخاص.

 

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا
حالياً أنا في فترة انتقالية جديدة من بلد لآخر، لم أعد أشعر بالحزن مثل السابق، ولكن شعور مختلط بين الحنين والقلق من خوض تجربة جديدة ولا وجود للحزن والكآبه.
 
التعلق يجعلك تعتقد أنك بدون هذا الشيء لا تستطيع أن تكمل حياتك بشكل طبيعي، التعلق يأخذ حريتك ويجعلك أضعف لأنك طوال الوقت خائف من خسارة هذا الشيء أو من فراق هذا المكان أو هذا الشخص..
 
الحياة عبارة عن صداقات تأتي وتذهب ..العالم كله أرض الله. ما يهم هو أن تكون مرتاح في هذه الأرض أينما كنت. ما يهم أن تشعر بأنك حر وأن ليس هناك ما يمنعك من تحقيق أهدافك والتطور في حياتك.
كم شخص لم يفكر في تغيير وظيفته بسبب تعلقه بالوظيفة التي هو فيها وخوفه من أنه لن يرتاح في وظيفته الجديده مثل ارتياحه الحالي؟
 
كم شخص رفض سفريه لبلد آخر تتيح له فرص أفضل بسبب تعلقه بالبلد الموجود فيه.
 
التعلق يجعلك تعيش في ما يسمى ب"منطقة الراحة" التي تشعرك بالأمان وتمنعك من المخاطره، واذا لم تخاطر في حياتك فأنت تخسر الكثير.
 
المخاطرة نتيجتها أما أن تحصل على ما تريد أو تتعلم شيء جديد يضاف لتجاربك، ليس هناك خسارة.
 
لكن التعلق لن يعلمك شيء، هو يحرمك من التطور، يبث فيك الخوف من الفقدان..يحرمك من الشعور بأنك حر. والأكيد أنه ليس هناك أغلى من شعور الحرية.
 
*هذه المدونة باللغة العامية*
هند الإرياني

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.