تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

الف صحتين

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

يستيقظ اللبناني هذه الأيام ولا يكاد يطل برأسه من نافذة هذا العالم، حتى تصفعه الأخبار الحلوة: يفتح البراد لتحضير الفطور فيتذكر فضيحة المنتجات الغذائية الفاسدة ويفقد شهيته. يدير التلفزيون فيعاجله مشهد السيارات التي كادت تغرق بالكامل في نفق المطار لأن الدنيا، يا للمفاجأة، أمطرت، ونحن بلد إمداداته الصحية غير مجهزة للمطر طبعا.

إعلان

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

تويتر اضغط هنا

يغير القناة فتنقض على المسكين أنباء مسلسل الوحشية المستمر في سوريا. يتفقد بريده فيجد فاتورة موتور الكهرباء التي تكاد تصيبه بشلل نصفي. يا فتاح يا عليم!  

 
يستيقظ اللبناني هذه الأيام وتتلقفه الكوارث. كوارث من كل حدب وصوب. من فوق. من تحت. من الشرق. من الغرب. يقرر أن يأخذ دشاً لكن المياه، التي اشتراها في الأمس من السيترن، تنزل على رأسه سوداء كالزفت. يبحث عن بعض اوكسيجين، يخرج إلى الفضاء البيروتي، وماذا يجد في انتظاره؟ زحمة سير خانقة وتلوث وقلة أخلاق. يدير الراديو فيصاب بالغثيان لدى سماعه السياسي فولان الفولاني يتحفه بآرائه عبر إحدى الإذاعات. يشتري جريدة قيقشعر بدنه لدى قراءته السياسي الآخر علتان العلتاني يتفلس في احد المقالات.  
 
هَزُلت؟ لا بل اضمحلت يا أصدقائي. لكن الحق "مش عليهم" مثلما تعودنا أن نقول، بل الحق علينا. متى ينتفض اللبنانيون على اللصوص ورؤساء العصابات الذين يسمّون أنفسهم "قادة حزبيين" و"رجالات سياسة" وسواها من الأقنعة؟ متى يبدأ الناس بتشغيل عقولهم النقدية وغيرها من أدوات المنطق والحكم التي في حوزة كل إنسان، لكي يقوّموا فعلا أداء هذا الزعيم أو ذاك، ويحاسبوه، بدلا من الانقياد وراءه بعينيين مغمضتين؟ لأنه ريثما يحدث ذلك، نستحق كل ما يجري لنا ويمارَس علينا. يستيقظ اللبناني هذه الأيام و"يأكل الضرب". ولكن، طالما أنه يفتح فمه طوعاً، فألف صحتين على قلبه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.