تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: على رأس السطح، "صبّوحتي الحلوة"

مونت كارلو الدولية
4 دقائق

أيام الطفولة والمراهقة، كان والدي يؤنبني لأني كنت افضل سماع اغنياتك في الصباح على اغنيات فيروز. كان يقول: "النهار يُفتتح بفيروز يا بنتي". لكني لم اكن ارد عليه.

إعلان

 

 

لاحقاً، عندما بدأت أعاشر جماعة المثقفين، واجهت الاستنكار نفسه من غالبيتهم. "ماذا؟ تحبين صباح اكثر من فيروز؟ معقول"؟
 

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

تويتر اضغط هنا

أصلا، لم اكن افهم ضرورة المقارنة بينكما. وهي مقارنة لمستها عند الجميع تقريباً. كأن هناك حزبَ فيروز من جهة، وحزب صباح من جهة ثانية، ولا مجال للتوفيق او الجمع بينهما. طيّب شو جاب لجاب يا جماعة؟ ثم ان الموسيقى مزاج، وانا شخصيا استلذ بصوت صباح اكثر. اتركوني بحالي.
 
لكن كلامي هذا لا يمثل الحقيقة كاملة. كان انحيازي لصوتك وهالتك، اذا كان لا بد من انحياز، اكثر من محض ذوق في الاغاني. كنت منحازة لك انت. لفرحك. لابتسامتك. لطفولتك. لطيبة قلبك الطافحة من ملامح وجهك.
 
لبساطة روحك التي لم يفسدها غنجك ودلالك وولعك بالأناقة والفساتين البراقة. لتواضعك ولكرمك الذي يلهج به جميع من عرفوك. لشفافيتك وعفويتك اللتين صدمتا الكثيرين والكثيرات ولم تأبهي.
 
لحريتك الصارخة التي من نوع "انا هكذا على رأس السطح ويلي مش عاجبو يروح يبلط البحر".
 
لوجعك الذي كتمتيه وذاك الذي لم تكتمي. لحبك للحياة رغم صفعاتها وخياناتها. لطموحك وكدك وعنادك وايمانك في نفسك. لاسلوب حياتك الذي كان ينتقده البعض بشراسة ودناءة بينما يشتهي سرا ان تكون له بعضٌ من شجاعتك. لإنسانيتك حيال المحتاجين. لواقع انك اعطيت واعطيت وعندما حان دورك ليعطوك اهملوك.
 
صبّوحتي الحلوة، لم يعلمني أحد معنى السعادة نكاية بالحزن والضحك نكاية بالألم والاستمرار نكاية بالطاعنين في الظهر، مثلك.
 
شكراً صباح.
 
لكِ الآن ان تنامي بأمان في قلوبنا. ويلي مش عاجبو يروح يبلط البحر
 
جمانة حداد

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.