مدونة اليوم

هند الإرياني: "أحلامنا"

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

في طفولتي كنت معجبه بسعاد حسني، كنت أحبها وهي تمثل وترقص وتغني.. وكنت أغني وأرقص معاها قدام شاشة التلفزيون.

إعلان

 

 

في يوم كانت والدتي مع صديقاتها ومثل كل الأمهات لما يسألوا الأطفال السؤال المعتاد.. "أيش تحبي تكون لما تكبر"سألوني ايش تحبي تكوني لما تكبري.. جاوبتهم بكل براءة.. أريد أكون فنانة مثل سعاد حسني..
 

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا
رد الفعل كانت ضحكات عاليه واستغراب وكأني قلت نكته، أنا كطفله شعرت إني قلت شي غريب، وبدأت الاحظ الإجابات اللي يقولوها بقية الأطفال، طبعاً اجاباتهم كانت مختلفه عني تماماً، كنت أسمعهم يقولوا يا إما "أريد أكون دكتور.. أريد أكون معلمه يا أما طيار"، وطبعاً البنات عادة يختاروا التعليم والطب والطيران خاص بالأولاد.
 
هذه الإجابات كانت الإجابات المثالية بالنسبة للأهل ويفرحوا ويشوفوا للطفل بإعجاب لا استنكار ولا ضحكات.
 
فقررت من يومها أقول"أنا أريد أكون معلمه"وكبرت شويه قلت "طبيبه" .. ونسيت حبي للفن، أنا متأكده ان الكثير يشاركني هذا الشعور.
 
كم واحد مننا اختار فعلاً انه يعمل الشي اللي يحبه؟ أعرف شاب موهوب في اليمن في عزف العود والغناء ولإنه من عائلة كبيره ومعروفه ممنوع يمارس مهنة الغناء ويستمتع بموهبته وذلك بسبب أعراف ورفض المجتمع لهذه المهنة، ليس مهنة الفن والغناء فقط مهنة تصفيف الشعر أو المزين كما يسموه.
 
المزين أو الحلاق لا يستطيع أن يصاهر العائلات الأخرى وعليه بمصاهرة المزاين فقط، ويعتبر لقب مزين وكأنه مسبه لحاملها. وأيضاً الجزار لا يستطيع مصاهرة إلا من هم من نفس فئة المجتمع أي المزينين والجزارين.
 
هنا تشعر بأنك لا تستطيع أن تكون إلا في المهنة التي يرضى عنها المجتمع، يعني لو كنت موهوب في تصفيف الشعر فعليك ان تكبت موهبتك وإلا فإنك تعرض أختك لأن تعيش بدون زواج أو إنت تتعرض للرفض من قبل أهل من تريد خطبتها بسبب مهنتك.
 
طبعاً في الدول الأخرى الحال الأكثر تطوراً وحرية فالوضع يختلف تماماً، فمهنة الفن وتصفيف الشعر وغيرها من المهن تحوز على التقدير والإعجاب طالما وانك موهوب فيها.
 
أما في عالمنا فللأسف فإن موهبتك اذا كانت مرفوضه من قبل المجتمع فعليك دفنها وممارسة أي مهنة أخرى، وبذلك تعمل في المجال الذي لا تحبه.
وبعدين يجي حد يستغرب لماذا مات الإبداع في أوطاننا...  
 
*المدونة بالعامية*
هند الإرياني

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم