مدونة اليوم

عروب صبح: " قصص قصيرة من وحي الشرق الأوسط"

سمعي
مونت كارلو الدولية

قصص قصيرة من وحي الشرق الأوسطالاولى: اجتمع الناس في ساحة البلدة..صرخوا جميعاً : عاش الشخص، ثم سقطوا مغشيا عليهم من الجوع..

إعلان

 

 

الثانية
يحكى أن امرأة اغتصبت منذ سبعين سنة أو اقل
حارب اهلها وأخوتها وجيرانها حاولوا الاقتصاص وطالبوا العالم بالعدل
من الجدير بالذكر
أن المجتمع الدولي قضى أن قصتها ملفقة
فغير الجيران موقفهم، وأراد بعض أخوتها قتلها
وما زالت حتى اليوم محاولات بقية أهلها لإثبات حقها تبوء بالفشل
 
الثالثة
أمر السيد بالتحضير لبناء صنبور مياه عظيم
ووعد الناس أنه سيروي عطشهم وأرضهم وسيحولها الى جنات النعيم
نزل المطر مدراراً ولم يجمعوه...
ونهرهم الصغير لم يعودوا يكترثوا له و لوثوه
حل الجفاف ونظروا نحو سيدهم ... ما أخبار الصنبور العظيم يا مولاي؟
صرح المساعد : لم تكفي المعونات لبنائه
 
 
الرابعة
اغتصبها...
اكتشف الحل بالقانون
وليفلت من العقاب تزوجها...
أهانها، ضربها
وبعد انقضاء سنوات شرط اسقاط العقوبة طلقها...
ثم تزوج أخرى وأنجب البنات والبنين
ذهب للحج وأصبح من وجوه مجتمعه ومن أصحاب الديانة والدين
هي هربت من بطش ذوي القربى وقضت بقية عمرها في الحبس الإداري خوفا على حياتها
أتنتظرون النهاية؟
 
الخامسة
صرخ الناس بوجه السيد : الشعب يريد
عيشاً كريما بدون النار بدون الحديد
هدد السيد وتوعد : أنا أو الطوفان أيها العبيد
والطوفان ليس ماءً أو غضب طبيعةٍ يشيبُ لهولِه الوليد
بل نارٌ ورصاص, مدافعٌ ..مدرعاتٌ وبواريد وسترون كيف سأفعل ما أريد
لم يفرحوا بعد بثورة رأوا فيها خلاصهم ومولدهم من جديد
ولكنهم على يقين
إن هو خرج من سجنه الصغير المؤقت
سيعودون الى سجنه الكبير الى أبد الآبدين
 
 
 
السادسة
قال الشخص: ولا الضالين
قال الناس : آمين
أحدهم اعترض : ولكن !
لم يكمل ولم يعرف أحد مصيره الحزين..    
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم