تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: "الكرامة والحياة الخاصة للأفراد خط أحمر"

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

المشهد الأول: هو شخصية عمومية. فنان أو سياسي أو رياضي. يحضر لقاءا خاصا. يتحدث، يرقص، يضحك... ليجد فيما بعد صوره منتشرة على المواقع الاجتماعية وحتى على بعض الصحف والجرائد الورقية والالكترونية.

إعلان

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

المشهد الثاني: هو قريب لشخصية عمومية، في الغالب سياسية. يضع صورا شخصية على المواقع الاجتماعية، يقترف حياته بحلوها ومرها... وفجأة، يجد حياته وصوره وتحركاتِه منتشرة على كل المواقع، نكاية في القريب المشهور. هل تصبح القرابة من المشاهير نقمة؟

المشهد الثالث: هي شخصية عمومية أو لعلها، أحيانا، شخصية مغمورة. تظهر في التلفزيون. ترتكب خطأ لغويا أو تعبيريا. أحيانا، قد لا تظهر في التلفزيون، بل تكتفي بكتابة تعبير على موقع اجتماعي، يحتوي على خطأ معرفي أو لغوي ما. عادي... موقف يمكن أن يحدث لنا جميعا... لكنه يصبح غير عاد في عهد التويتر والفايسبوك. ستجد نفسها موضوع سخرية لأيام وأسابيع.

لنقلها صراحة: هذا السلوك غير سوي؛ انتشر في السنوات الأخيرة مع انتشار استعمال الأنترنيت. وللأسف، فهو ليس خصوصية مغربية. يمكننا أن نتابعه في المغرب، لكن أيضا في فرنسا، في مصر، في الأردن... إذا عمت هانت؟ ليس بالضرورة، لأن كرامة الأشخاص يجب أن تبقى فوق كل شيء.

يمكن أن يحدث لنا جميعا أن نخطئ. أن نتلعثم. هل سنقبل بأن نكون موضوع سخرية وتهكم بهذا الشكل؟

من جهة أخرى، لا يمكننا أن نُحمّل شخصية عمومية ما، سلوكات نعتبرها سلبية ترتكب من طرف قريب ما. كما أن الحياة الخاصة لذلك القريب، بإيجابياتها وما يمكن أن نعتبره سلبيات، هي ملك له. ليس لدينا الحق في استعمالها ضده ولا ضد قريبه المشهور.

الانتقاد جيد ومفيد لأنه يساعد على إظهار أشكال الخلل في أشياء ومواقف عديدة؛ لكنه يجب أن يكون مقيدا بحدود. هذه الحدود هي احترام كرامة الآخر وإنسانيته وخصوصيته. لا يمكننا، لكي نملأ الفراغ، أن نهين الآخر...

سناء العاجي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.