تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

جمانة حداد: "فنون القتل"

سمعي
مونت كارلو الدولية

للقتل أشكالٌ عدة:مثلاً، أن تقول ما لا تفكر فيه وتحلف بما لا تؤمن به.أن تدمّر آثارا فنية لا تعوَّض وترتكب الفظائع بإسم دينك.أن تدوس على اللياقة والذوق والاحترام والحقوق، لا لشيء إلا لتتباهى بأنك دستَ على اللياقة والذوق والاحترام والحقوق.

إعلان

 

 

أن تخلط بين الولاء، والخنوع أو العمالة.
أن تسبّ لتسبّ وتمدح لتمدح وتكون كاذباً في الحالين.

شاعرة وكاتبة وصحافية لبنانية، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة "النهار" في بيروت. أستاذة في الجامعة اللبنانية - الأميركية وناشطة في مجال حقوق المرأة. أسست مجلة "جسد" الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت عشرات الكتب في الشعر والنثر والترجمة وأدب الأطفال لاقت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي وتُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. نالت جوائز عربية وعالمية عديدة. من آخر إصداراتها "هكذا قتلتُ شهرزاد" و"سوبرمان عربي".

فيس بوك اضغط هنا

تويتر اضغط هنا

أن تطلق الشائعات لتهين من لا تتفق معه في الرأي والموقف.
أن ترفض ما لا يشبهك وتفرض معاييرك كقاعدة مطلقة.
أن تسخّر لسانك للإيذاء وأن يكون إيذاؤك هذا داعراً.
أن يكون عصيانك شكلا آخر، مقنّعاً وخبيثاً، من أشكال الطاعة.
أن تأكل أمام جائع وتتغنى بالحرية امام قضبان سجين.
أن تعتدي على الأبرياء وتزعم أنك تدافع عن قناعاتك.
أن تعذّب شعبك لكي تحافظ على موقعك في السلطة.
أن تتوهم أن العنف قوة والرخص لا امتثال.
أن تثير جدالات عقيمة.
أن لا تعرف متى تبدأ ولا تعرف متى تتوقف.
أن تستقيل من أخلاقك لـ"تبيع" نفسك وضميرك.
أن تغضب "على الطلب" وتهدأ "على الطلب".
أن تحتقر أن تميّز أن تفتري أن تظلم أن تتسلط.
 
... وأن تفعل ذلك كله مجاناً، بيّاعاً لوجدانكَ وإنسانيتك، لا بناءً على اقتناعات حقيقية وصادقة، ولا بإسم حرية التعبير عن أفكارك، ولا تجسيدا لطبيعتك وفطرتك وشخصيتك وجوهرك.
البعض يسمّي هذه الأمور شطارةً أو نضالاً أو صموداً أو إيماناً أو سياسةً أو ذكاءً أو جرأةً أو مشياً على الحبال.
أنا أسمّيها انتهازاً وجبناً ودناءة وخيانة.
أنا أسميها قتلاً.
 
جمانة حداد

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن