تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "القطة الحامل"

سمعي
مونت كارلو الدولية

في يوم شديد البرودة، كنت مع صديقة مغربية في احدى المقاهي في اسطنبول...أتت قطة يبدو من انتفاخ بطنها بأنها حامل. قامت صديقتي بالمسح على شعرها فشعرت القطة بالأمان والحب وحاولت أن تقفز على الكرسي بغرض التدفئة، أنا خفت لأنني تعودت أن القطط عندنا تكشر عن أنيابها اذا اقتربنا منها.

إعلان

 

 

خفت من جلوس القطه بجانبي، فأشارت لها صديقتي بأن لا تقفز، والغريب أنها فهمت وقررت البقاء في مكانها...ولكنني شعرت بتأنيب ضمير، فقلت لصديقتي بأن تسمح لها بطلوع الكرسي وتنام في الجهة الأخرى بجانبها...
 

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا
وفعلاً قربت صديقتي مني وأفسحت المكان للقطة... والغريب أيضاً أن القطه فهمت سريعاً وقفزت للكرسي، ونامت عليه ووضعت صديقتي الشال على القطه.
 
القطط في تركيا مختلفة عن القطط التي كنت أراها في بلدي او الدول العربية التي عشت فيها.
 
هنا القطط تعامل بحب ويعتني بها الجميع ويعطيها الأكل ودائما تجد قطه نائمه في كرسي في مطعم، لا أحد يضربها أو يضايقها مثل ما كنت أجد في بلادي للأسف حيث يقوم الأطفال بضرب القطط والكلاب... لذلك حتى الكلاب هنا مسالمة جداً وتشعر وكأنها كلاب منزل أليفه مع انها كلاب شوارع.
 
استنتجت من هذا الهدوء الموجود في القطط والكلاب بأنها حيوانات تعودت على المعاملة الحسنة فأصبحت اليفه وكأنها تعيش في بيت كبير يقوم أصحابه بإغراقها بالعناية والحب، بينما الحيوانات التي تعيش في دول أهلها يعاملونها بعنف تتحول لحيوانات عنيفة رغم أنها في الأصل صديقه للإنسان.
 
كلنا نلاحظ أن طريقة تعامل الشعوب مع الحيوان تظهر مدى رقي وإنسانية هذا الشعب، ذكرت مسبقاً كيف كان اولاد الجيران في صنعاء يقتلون العصافير ويدقون باب بيتنا ليأخذوها من حديقة المنزل. كنت وقتها أحزن كثيراً لأنني في أيام الطفولة كنت أتحدث مع العصافير وأعتقد بأنها تفهمني...
 
بعد ما كبرت لم يتغير الحال في بلدي كثيراً، بل أن لي صديق هناك يقول بأنهم كل ما شاهدوه يتمشى مع الكلب الخاص به يقومون بالاستهزاء ومحاولة أذية الكلب...
 
ومؤخراً الكثير منا سمع عن الحادثة التي وقعت في مصر عن الكلب الذي دافع عن صديقه وكان جزاءه بأن قتل على يده ارضاء للآخرين...
 
هناك من يعتبر أن هذه المواضيع تافهة عند مقارنتها بقتل البشر لبعضهم، ولكن في رأيي أن من يهون عليه ايذاء حيوان ضعيف فسيهون عليه ايذاء أي إنسان، ومن كان حنوناً على الحيوان بالتأكيد يحمل من الانسانية الكثير ولا يمكنه قتل بشر.
 
عندما نتغير ونحب من هم أضعف منا، وقتها فقط سنستحق حياة أفضل في هذا الكون.
 
هند الإرياني
*هذه المدونة باللغة العامية* 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.