تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح : "بلا ولا شي"

سمعي
مونت كارلو الدولية

بعد التجارب والتمعن، ما في شي بلا ولا شيمش لمعارضة زياد رحباني بس الحقيقة كل حد بده شي مشان شياللي ناقصه/ا حبواللي ناقصه/ا احترامفي ناس ناقصها مواساة وناس بس بدها شوية اهتمام!

إعلان

 

 

حتى اللي بعمل خير يا طمعان برضى الله ! أو بده الحكومة تقطعهم من الضرائب آخر السنه عشان أرباحه/ا ما تقل ولا تنضام.
طيب اذا فهمنا المعادلة ! انه ما في شي بلا ولا شي و انه كلنا بحاجة بعض بطريقة او بأخرى وانه الدنيا دوائر متشابكة من الحاجات بين الناس والارض والهوا كل مكون فيها بحاجة شي مقابل انه/ا يعطي شي للناس, لفرد من الناس .. لقطعة أرض او لمتر مكعب من الهوا ...
متأسفه , السؤال مش اذا فهمنا !
يمكن السؤال هل بدنا نفهم ؟
ومين نحنا ؟ ما الناس لما تكون محتاجة شكل ولما تكون بدها تقدم الحاجة بيختلف دورها وبيختلف شكلها!
يمكن مهم بالأول نقتنع أنه فكرة عمل شيء بدون غاية وحاجة لشيء بالمقابل هي فكرة رومانسية عبيطة لا تتناسب مع أن الكائنات الحية عاشت على مر الأزمان على هذه الكرة الارضية ضمن جماعات متقاطعة المصالح والعلاقات ...
بعرف اني صايرة اتفلسف مؤخراً
وأنا عم بكتب .. بوقف وبسأل حالي ليش؟
من لما كنت صغيرة لمّا كنت أواجه مشكلة بفهم موقف أو شخص أو تصرف بتذكر اني كنت أقضي الليل أفكر مش بالموضوع نفسه بس بشكل العلاقة وكيف تطورت حتى صارت مشكلة..
واحدة من تلك الليالي لا أنساها بُعيد صبرا وشاتيلا .. ذهبت للنوم ولم أنم ..
 
أتذكر أني فكرت.. لماذا يجب أن تكون فلسطين أرضا محتلة؟ لماذا لا يتعايش الناس؟ لماذا يجب أن يموت كل هؤلاء الناس من أجل فكرة الأرض التي هم بعيدون عنها ؟ ألا يمكن أن تكون الأرض .. كل الأرض لكل الناس ؟
أظن أنه المشكلة بتصير لما الإنسان بياخد الاشخاص والأشياء من المسلّمات.. يعني تصير تفكر تاخد كل شي بدون ما تقدم شي..
أما المصيبة فهي لما يوصل البني آدم (بالذات) لمرحلة يفكر انه بطلعله كل شي بلا ولا شي.
عروب صبح
*هذه المدونة باللغة العامية*

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن