تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

غادة عبد العال: "الزمن الجميل"

سمعي
مونت كارلو الدولية

لا يوجد لدي أدنى شك إن أجيال آباءنا وأجدادنا كانوا أكثر سعادة مننا بكتير، الموضوع مالوش علاقة بنظرية الزمن الجميل وإن بلادنا زمان كانت شبه أوروبا والجوده، لكن له علاقة بإن أهالينا ما كانش عندهم أطباق استقبال، ما كانش عندهم سي إن إن ومونت كارلو وبي بي سي وما كانش عندهم فيسبوك وتويتر ينقل لهم مش بس الأخبار لحظة بلحظة لكن كمان ينقل لهم الناس في بلاد بره عايشين إزاي وبيفكروا في إيه.

إعلان

مدونة وكاتبة مصرية ساخرة تمارس مهنة الصيدلة. بدأت مدونتها "عايزة اتجوز" عام 2006 قبل أن تنشر في كتاب عام 2009 تُرجم إلى لغات عدة عالمية منها الفرنسية وعرض في مسلسل حصل على الجائزة الفضية في مهرجان الإعلام العربي وحصلت عنه عبد العال على جائزة أحسن سيناريو. تكتب منذ 2009 مقالاً ثابتاً في الصحافة المصرية.

فيس بوك اضغط هنا

كان راديو الدولة بيقول إننا حلوين، وتليفزيون الدولة بيقول إننا هايلين، وكتب تاريخ وجغرافيا الدولة بتقول إننا أصل الحضارة وجوهرة الحاضر والمسيطرين بإذن واحد أحد ع المستقبل، وأهالينا كانوا مصدقين، أما إحنا، فنستاهل جوايز الدنيا كلها علي صبرنا على اللي بنشوفه كل يوم!

يكفي يا مؤمن إنك تلاقي خبر ورا خير، واحد من هناك والتاني من هنا، يكفي مثلا إنك تقرا خبر عن مركبة الفضاء اللي أطلقتها وكالة الفضاء الأمريكية من 9 سنين عشان تقرب وتطل طلة علي كوكب بلوتو وتتخيل حجم الدراسات والعلم والتقدم التكنولوجي والتخطيط البعيد، وبعدين تفاجأ وراه مثلا بخبر بتدعو فيه الحكومة السعودية السعوديات إنهم يطلعوا بطايق وما يخافوش من إن وشهم ينكشف وهم بيتصوروا ومع ذلك فنفس ذات الإعلان اللي بيدعوا لأن الست تاخد حقها ويبقالها هوية واضحة مصحوب بصورة ست تم تغطية وشها، ممكن يقابلك خبر تاني عن اكتشاف ناسا لكوكب في مجرة مجاورة مشابه للأرض في ظروفه ومقارب له في مساحته وهو اللي بيفتح آفاق وآمال يطول شرح أسبابها، وتلاقي ورا الخبر ده فورا بوست محطوط على حائط صفحة جامعة مصرية عريقة بيسخر فيه أدمن الصفحة من اللي بيسميهم "أشباه الرجال" اللي بيسمحوا لزوجاتهم يشتغلوا بعد تخرجهم من الجامعة، ده كله طبعا بعيدا عن البوستات العلمية الرائعة اللي دايما تنط قدامك، خالطة حقيقة ما من العلم بتفسير من تفسيرات الدين فتكون النتيجة خلطبيطة غير منطقية ولا معقولة، زي مثلا الداعية السعودي اللي كان بيؤكد إن دوران الأرض حول نفسها كذبة وبيدعي إن مش بس القرآن اللي بيقول كده، ده التفكير العقلاني كمان،ما هوأنا لوفي طيارة رايحة دبي والأرض بتلف فعلا يبقي عمري ما هاوصل، صح والا مش صح يا متعلمين يا بتوع المدارس؟!

أما لوجربت تبحث في جوجل عن كلمة "ناسا" بالعربي عشان تشوف انطباعات الناس عن الأخبار العلمية والتكنولوجية المذهلة اللي بتحصل حوالينا دي إيه، هيقابلك خبر ورا خبر عن "ناسا" الوحشة اللي مصورة صورة للأرض من الفضاء الخارجي كلها ضلمة ما عدا مكة والمدينة منورين ومش راضية تنشرها خوفا من إن العالم كله يدخل الإسلام، أوإن "ناسا" عارفه توقيت ليلة القدر ومش راضية تقول لنا بالغيظة فينا وخلاص، أو إن "ناسا" بتخبي متعمدة إن رئيس جمهوريتنا السابق كان شغال عندها وكان من النوابغ عشان خايفة إنه يرجع مع إنه وعهد الله وعهد الله ماهو راجع!

يتخيل البعض أحيانا إننا متأخرين عن بقية دول العالم كام سنة، يمكن خمسين ويمكن 100 لكن اللي بيدور حوالينا ده بيثبت إننا أصلا مش على طريق واحد ومتأخرين أومتعطلين شوية وهنلحقهم، إحنا في حته تانية خالص، في طريق تاني خالص، بيروح لحتة بعيداااااه خالص، مش وارد إننا هنلحقهم أو نقابلهم أو حتى نبصلهم من بعيد، إحنا غالبا في يوم من الأيام هتكتشف "ناسا" إننا كشعوب ودول عربية أساسا عايشين في بعد موازي أومجرة بتبعد بكواكبها عن كوكب الأرض بشكل متسارع لحد ما هتختفي.

مش قلت لكم أهالينا وأجدادنا كانوا محظوظين إنهم ما عندهومش وسايل يقارنوا بيها المقارنات دي؟ فعلا فعلا يا بختهم لأسباب كتير كانوا فعلا عايشين -مع نفسهم- في قلب الزمن الجميل!

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.