تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

الـ فيمينست، محاولة للفهم..

سمعي
مونت كارلو الدولية

منذ أن ظهرت النسوية الحديثة في الستينات والسبعينات من القرن التاسع عشر وامتدت للقرن العشرين للحصول على الحقوق السياسية والمدنية الرئيسية ظهر لهذا المفهوم تعريفات كثيرة منها ما قدمه معجم أوكسفورد بأنها: الاعتراف بأن للمرأة حقوقًا وفُرَصًا مساوية للرجل، وذلك في مختلف مستويات الحياة العلمية والعملية.

إعلان

 أما النَّسَوية الكندية الشهيرة، لويز توبان، فتعرفه تعريفًا بعيدًا كل البعد عن التعريف القاموسي، فالنسوية: هي انتزاع وعي فردي بدايةً ثم جمعي، متبوع بثورة ضد موازين القوى الجنسية والتهميش الكامل للنساء في لحظات تاريخية محددة.

 

 

لا شك وإن اختلفت التعريفات إلا أن هذه الحركة لم تظهر عبثاً ولا لأن النساء المدللات في هذا العالم يتبطرن على نعمة وعطايا ما يقدمه السيد الرجل وهو بالواقع من يسيطر على معظم مقدرات و ثروات هذه الكرة المكلومة بيئيا وإنسانياً، إلا أن ما تفرزه بعض النقاشات الحديثة التي تدور حول مفهوم هذه الكلمة دائما تشي بفهم متطرف لهذه الحركة حتى في أبسط أشكالها التي بدأت للمطالبة بحقوق التعليم والمساواة بفرص العمل والإدلاء بالصوت الانتخابي.

ان النسوية لم تعد فلسفة فقط أو إيديولوجيا بل إنها تعدَّت ذلك للممارسة السياسية ثم الاجتماعية ثمَّ وأكثر من هذا الممارسة الشخصية والذاتية، لقد تطورت الفكرة – وكذلك الحركة – النسوية منذ بدايات القرن التاسع عشر وحتَّى الآن تطورًا كبيرًا، وتطورت مدارسها فأصبحت لها عدة مدارس تمتد من الإصلاحية الليبرالية والتي تعتبر اقل تطرفا إلى الراديكالية التي ترى أن أصل المشكلة هو الرجل الذي يريد السيطرة على كل شيء منذ بدء التاريخ وقد تصل بطرحها لفصل مجتمع النساء عن مجتمع الذكور..

ولأن النسوية ظهرت في بداياتها في أميركا للدفاع عن حقوق المرأة البيضاء من الطبقة الوسطى, ظهرت فيما بعد النسوية الاشتراكية التي تدافع عن حقوق النساء كعاملات ثم ظهرت نسوية العالم الثالث التي كانت تناهض الاستعمار والامبريالية الغربية والظلم الاقتصادي بالتعاون مع المجموعات الاولى، بعدها ظهرت النسوية السوداء التي اعتقدت ان الحديث عن المرأة لم يكن شموليا في الحركات الأخرى ولم يعالج خصوصية المرأة السوداء..

وأخيرا وليس آخراً النسوية الإسلامية التي تسعى الى تغيير التعميم الذي يفترض ان الاسلام يضطهد المرأة وتسعى الى فكرة المساواة من خلال إعادة فهم النص القرآني والتفاسير ..
.
وفي هذا الجزء تستطيعون الاستزادة من كتب أمينة ودوود، فهمي جدعان وأسمى برلس ..

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن