تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح :"نحن نحب البروتوكول وفي القلب والروح آهات وغصات "

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

منموت في الشكليات، منحب نحتفل ونعمل هوليلات، زغرتن يا صبايا ويا بنات: ليش شو صار، أنرفع العلم ..أنرفع هناك عالعمارة الزرقا اللي بآخر الدنيا : أي عمارة؟ هديك العالية اللي بين البنايات العاليات.

إعلان

 

الحقيقة أن العلم رُفع لكن الظلم ما زال هنا وفي القلب والروح آهات وغصات،
فالعلم رُفع (الا أن ) الاحتلال ما زال جاثما فوق الصدور ..على المحاسيم.. بين المدن والقرى على أرض قطّع أوصالها وجعل حتى التنقل بين الشخص وأرضه محال بعد أن زرع جدار الظلم الفاصل بين الناس وبساتينهم ... بين الصغار ومدارسهم ... بين بيوت الأخوال والأعمام والجد والجدة..

العلمُ رُفع إلا أن المصلين ممنوعين من الصلاة في المسجد الأسير الذي تدخله القطعان تحت الحراسة بالنار والحديد..

العلم رُفع لكن هديل لن تعود لبيت والدها..هديل الهشلمون تلك الصبية الي قتلت بدم بارد لم يخرج أحد من العالم المتقدم أو المتأخر في مسيرة ليستنكر قتلها أو حتى يبعث برسالة استنكار ليقرأها مذيعو نشرات الأخبار المسائية ...

العلم رفع إلا أن رضيع الدوابشة وأهله الذين حرقوا أمام عيون سكان العمارة الزرقاء دفنوا وتركوا وراءهم أحمد يصارع الحياة وحيداً..

ارتفع العلم ولكن غزة ما ما زالت تئن من آثار القصف.. آلاف الناس بلا مأوى ...البحر مغلق والمعبر مغلق، بس البعيد عن العين بعيد عن القلب..

وبكل الأحوال بما أن التنسيق تمام والبطل المغوار( شديد العبوس) يصدح بالخطبة العصماء كالقائد الهمام، سو وات يا طنط، خلينا نشوف آخرتها ان كان الها آخرة.

ثم تذكرت نشيد فدائي للشاعر الفلسطيني سعيد المزين الذي اعتُمِد ليكون النشيد الوطني الرسمي للفلسطينيين بقرار من منظمة التحرير الفلسطينية عام 1972 بدل نشيد موطني ..

فلسطين ثاري وأرض الصمود
بأرضي وشعبي ونار الألم
وأقضي فدائي إلى أن تعود
فلسطين داري ودرب انتصاري
بحق القسم تحت ظل العلم
سأحيا فدائي وأمضي فدائي

الورطة الآن في السؤال
أين يقع ظل العلم؟

عروب صبح

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.