تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

غادة عبد العال: خواطر عيد الميلاد

سمعي
مونت كارلو الدولية

محظوظون هم الناس اللي أعياد ميلادهم بتيجي في آخر السنة، بسهولة يمكنهم العودة بذاكرتهم للخلف لتقييم أحداث السنة اللي فاتت من عمرهم بدون أي لخبطة، خاصة في ظل هوس الجميع في نهاية كل عام باسترجاع كل الذكريات الممكنة والاحتفاء مرة تانية بكل الإنجازات و نكز كل الجراح و بروزة كل النكبات.

إعلان
 فلو انت من مواليد آخر العام فحتى الهروب من ذكرى شخصية سيئة رفاهية لا تمتلكها لأن غالبا ذكرياتك الشخصية مرتبطة في ذهنك بتوقيت حدث عام، و بما إن الكل عمال يستعيد في لستة الأحداث العامة فلا مفر من الذكرى!، و لهذا تتضاعف حالات الاكتئاب الهوسي في مواليد الشهر الأخير من العام فلو انت منهم، فاستهدى بالله كده و صلي ع النبي، أما لو ليك صديق من مواليد أواخر ديسمبر فإبعد عنه اليومين دول تماما

مدونة وكاتبة مصرية ساخرة تمارس مهنة الصيدلة. بدأت مدونتها "عايزة اتجوز" عام 2006 قبل أن تنشر في كتاب عام 2009 تُرجم إلى لغات عدة عالمية منها الفرنسية وعرض في مسلسل حصل على الجائزة الفضية في مهرجان الإعلام العربي وحصلت عنه عبد العال على جائزة أحسن سيناريو. تكتب منذ 2009 مقالاً ثابتاً في الصحافة المصرية.

فيس بوك اضغط هنا

و بما إني من هؤلاء البشر المحظوظون، اللي تقع أعياد ميلادهم في آخر العام، فخليني أشارك بقية المحظوظين أمثالي قواعدي الخاصة في الاحتفال بهذا العيد لنبتعد بيه عن مراسي الاكتئاب و نشوف سوا إزاي ممكن نقيم سنة بتعدي من حياتك و مش راجعة تاني أبدا بطريقة قد تدخل على نفسنا بعض الفرح و السرور !
 
1 -  إسأل نفسك كام صديق جديد دخل حياتك السنة اللي فاتت ! .. تبعا لكلام الحكماء عن إن الواحد ممكن يخرج من كل عقد من حياته بصديق واحد كويس، ففكرة إنك بقالك 10 سنين ما عملتش أي صداقات جديدة أهه ما طلعتش حاجة تدعو للحزن و لا حاجة .
2 - إسأل نفسك عن حالتك الصحية ! هل أصابتك أي أمراض مزمنة؟، هل تعاني من مرض خطير في مراحله الأخيرة؟، هل عملت حوادث ؟، إستأصلت أي من أجزاء جسمك أو فقدتها ؟، لو إجابتك على سؤال أو اتنين من الأسئلة دي ب (لا) ، تبقى ميت فل و أربعتاشر، دع القلق و ابتسم للحياة بأه.
3 - إسأل نفسك عن إنجازاتك الشخصية السنة اللي فاتت على الصعيد العاطفي، حبيت حد و حد حبك ؟ ، حبيت حد من غير ما يعرف ؟ ، حد حبك من غير ما تعرف طيب ؟، هل فيه أي خطوات في حياتك بتبشر إنك مش هتعيش و تموت وحيد ؟، لو جاوبت على كل الأسئلة دي ب (لا) ، فبرضه مافيش داعي للكآبة يا عم، أصلا العلاقات العاطفية دي كلها أوفر ريتيد
4-هل حققت أي إنجازات شخصية على المستوى الشخصي ؟
5-هل حقق فريقك الكروي المفضل أي انتصارات ؟
6-هل قدم فنانك المفضل أي أعمال ذات مستوى ؟
 
طب هل اكتشفت مكان جديد و خرجت فيه خروجة حلوة ؟، أكلت أكله جديدة و عجبتك ؟، عندك أي ذرة تفاؤل بخصوص مستقبل بلدك السياسي؟، طب جتلك أي فرصة تهرب منها ؟، فيه أي نظام بديل ممكن يحل محل نظام الحكم اللي مش عاجبك ده طيب ؟، طب فيه أي أمل في برلمان أنتخب أساسا عشان يسقف ؟، فيه أي تحسن في مستوى التعامل بين الرجل و المرأة في بلدك ؟طب هل و انت ماشي في الشارع حاسس بالأمان ؟
 
لو كانت إجاباتك على كل تلك الأسئلة تتلخص في كلمة (لا) فهي هتبقى شبيهة جدا بإجاباتي و أديني أهه ، عايشة و باتنطط و مبسوطة ومزأططة و مش ناقصني حاجة أبدا، لازم نعيش و نتعايش، و نطنش و نكبر، و نحاول ندور ع الكوباية اللي اتكسرت عشان نقنع نفسنا إن نصها كان في يوم من الأيام مليان ونحمد ربنا على كل حال و حسبي الله و نعم الوكيل و لا حول و لا قوة إلا بالله، و كل عام و أنتم بخير.
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن