مدونة اليوم

غادة عبد العال: "سلاسل رمضان"

سمعي
مونت كارلو الدولية

مع حلول الشهر الكريم في كل عام ينبثق عدد من الأسئلة في عقول وداخل صدور المنتظرين له ، قد تدور تلك الأسئلة حول كيفية الفوز بثوابه كاملا، أو عن الكيفية اللي هنستغله فيها لشحن بطارياتنا الإيمانية.

إعلان

 

إلا أن مظاهر شهر رمضان اليومية نفسها لازم تدفعك لسؤال نفسك مجموعة أخرى من الأسئلة غالبا ليس لها إجابات، خاصة بعد تحول الشهر الكريم اللي المفروض من أهدافه إن الغني يشعر فيه بالفقير إلى مهرجان استهلاك لأي شيء و كل شيء ! مثلا:

مدونة وكاتبة مصرية ساخرة تمارس مهنة الصيدلة. بدأت مدونتها "عايزة اتجوز" عام 2006 قبل أن تنشر في كتاب عام 2009 تُرجم إلى لغات عدة عالمية منها الفرنسية وعرض في مسلسل حصل على الجائزة الفضية في مهرجان الإعلام العربي وحصلت عنه عبد العال على جائزة أحسن سيناريو. تكتب منذ 2009 مقالاً ثابتاً في الصحافة المصرية.

فيس بوك اضغط هنا

 

منطقي إننا نشوف تكثيف لدعايا شركات الاتصال في رمضان .. فرمضان هو الشهر اللي الناس بتسأل على بعض فيه حتى لو مش معبرين بعض بقية شهور السنة ! .. بس إيه هي العلاقة المباشرة بين رمضان وبين الملابس الداخلية الرجالية؟ .. وكأن رمضان هو الموسم ويمشي بقية ذكورنا بقية أشهر العام بدون .. حاجات.
 
منطقي إننا نشوف تكثيف الدعايا لمحلات بيع التمر والمشروبات والحلوى الرمضانية باعتبار إن الشخص بيفضل طول اليوم ممنوع عن السكريات اللي جسمه بيحتاجها بعد الفطار! .. بس إيه العلاقة المباشرة بين رمضان وبين الإعلانات التليفزيونية عن المشروعات السياحية والفلل اللي بتبدأ أسعار الحجز فيها من مليون ونص جنيه والشاليهات الرخيصة اللي يا دوب  بتبدأ أسعارها من ٤٠٠ ألف جنيه ؟! .. اللهم إلا إذا كان الهدف منها هو رفع الضغط للمشاهد العادي اللي بالتأكيد ضغطه بيوطى من قلة الأكل في نهار رمضان !
 
إيه العلاقة المباشرة بين رمضان وبين دعايا المستشفيات لحد ما بقت الصورة الذهنية في دماغ البعض بتربط رمضان بالمرض؟ .. هي المستشفيات ما بتشتغلش غير في رمضان؟ والمرضى بيفضلوا مانعين نفسهم عن المرض ١١ شهر عشان يسنتروا نفسهم على.. سرير المستشفى وقت تدفق التبرعات فقط في الشهر الكريم ؟ .. مين المستفيد بتكريث منطق إن الإنسان غير مطالب بالتبرع إلا في رمضان؟ا
 
إيه العلاقة بين رمضان ومسلسلات بعد الفطار اللي كان المفروض فكرتها في الأول إنها تسلي صيامنا قبل الفطار فأصبح تكدس فوق ال٦٠ مسلسل في أوقات عرض بعد الفطار يدعوا للتساؤل ..طب الناس دي عايزة مننا إيه دلوقتي بالظبط يعني ؟!  
 
إيه العلاقة بين رمضان وإعلانات الأسمنت والحديد؟ .. اللهم إلا إذا كانوا بيفكرونا إننا كل يوم بنعيشه في ظل اقتصادنا المتردي وفي نفس الوقت بنسمح لنفسنا نتسحل ورا كل مظاهر رمضان الاستهلاكية دي .. هو يوم بنسمح فيه لآخرين إنهم يدونا خازوق!
 
بره فيه ناس كتير دايما معترضة على احتفالات شعبية زي الفالانتاين أو الكريسماس لإيمانهم إنها مجرد مناسبات استهلاكية مكرسة للاستغلال الاقتصادي للناس من قبل أصحاب البيزنس زي بائعي الورد والشكولاتات، وده يوم واحد اللي معترضين عليه، ما بالك بأه بناس حولوا مناسبة دينية ل ٣٠ يوم استهلاك وسحلة ورا كل الجهات اللي عايزة تبيعلهم شيء ما، أكل أو لبس أو سكن أو رأي سياسي واجتماعي أو بتستدر عواطفهم وتلعب بيها وهي بتطمعهم في ثواب.
 
غادة عبد العال
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم