مدونة اليوم

هند الإرياني: "عن مدونة تنصح بإقصاء الشباب"

سمعي
مونت كارلو الدولية

قرأت مدونة في هافنغتون بوست العربية تتحدث عن الشباب، المدونة كانت صادمة بالنسبة لي لأنها ضد الشباب وتؤكد على فكرة الإقصاء. تقول المدونة إن "الشباب فاشل وإن الحكمة لا وجود لها في عقولهم". واستدل كاتب المدونة بالأنبياء، حيث قال إن الأنبياء لم تأتيهم الرسالة إلا بعد تجاوزهم لفترة الشباب.

إعلان

 

لا أدري على أي أساس حكم كاتب المدونة بهذا الحكم وهو يستخدم أجهزة وبرامج نتاج صناعة شباب؛ مثلا مطوّر الفيسبوك، شاب في الثلاثينات من عمره، عندما بدأ كان أصغر من ذلك بكثير. رئيس وزراء كندا في أوائل الأربعينات، بينما حكام الدول الفاشلة أغلبهم إن لم يكن جميعهم أعمارهم تجاوزت الخمسينات، كيف نقول إن القيادة الشبابية فاشلة والواقع يقول العكس.

صحافية وناشطة سياسية واجتماعية يمنية. تكتب مقالات بالعربية والإنجليزية في عدة صحف عربية وعالمية. حصلت على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر وماجستير في إدارة الأعمال.

فيس بوك اضغط هنا

من يقرأ المدونة وهي تحرض ضد الشباب يظن أن الدول العربية مهتمة بالشباب وتفكر في أن توليهم مناصب عليا، وأن هذا الكاتب يحذرهم من الوقوع في هذا الخطأ. والواقع هو العكس، الخطأ هو إقصاء الشباب على مستوى الحكومات وعلى مستوى أحزاب المعارضة وحتى على مستوى مؤسسات المجتمع المدني، ربما يتم استغلال الشباب للقيام بالأنشطة ولكن إذا تعلق الأمر بتولي المناصب، يحدث الإقصاء.

من الجانب الآخر، عندما يكون هناك مطالبات بإشراك الشباب، كما يحدث بالنسبة لإشراك المرأة، يتم إشراك أشخاص "وجودهم مثل عدمه" أي أن المنصب شكلي بهدف إظهار دعمهم للشباب، بينما الشباب أصحاب الرأي المستقل يتم تجاهلهم تماما.

في وقت ما كان للشباب صوت، ربما كان هذا واضحاً خلال ما يسمى بالربيع العربي، ولكن الفترة لم تكن طويلة "وعادت ريما لعادتها القديمة" وعادت كل الوجوه القديمة الفاسدة.

أنا لا أعمم بأن الجيل السابق كله فاسد، ولكن تجدد الدماء ضروري، لأن معاشرة منظومة فاسدة إذا لم تتسبب في فسادك فعلى الأقل ستحولك لإنسان سلبي، لذلك من المهم وجود الشباب الذي يحمل أفكاراً جديدة وقيماً تجدد المنظومة وتساعد على استمرارها، سواء كانت منظومة حكومية أو خاصة، سياسية أو مؤسسات مجتمع مدني.

أتمنى لكل شاب وشابة التوفيق وأن يصبح لهم دور قيادي حقيقي في هذا العالم.
هند الإرياني
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن