مدونة اليوم

انتهت على خير

سمعي
مونت كارلو الدولية
2 دقائق

إعلان

 

قصة شادي
وبسطة شادي
بدأت قبل أسابيع وتفاعلت على منابر مواقع التواصل والإعلام المسموع والمكتوب ليوم ونحو اليوم ...
ثم
انتهت على خير
هذه المرة بدأت القصة من نهايتها لان النهاية سعيدة
ونحن بحاجة لبعض الفرح ان استطعنا اليه سبيلا
القصة قصيرة
المكان: اربد
الزمان: هل أيام في شهر 10/2016
الشخوص:
شادي أبو نصر شاب اردني. بدأ مشروعا ثقافيا أنفق منه على نفسه حتى أنهى دراسته الجامعية.
وموظفي بلدية اربد وكل من قرأ وسمع بقصته عبر الفيسبوك وتويتر
الحدث:
بسطة كتب أيها السادة والسيدات...
 بسطة كتب أمام احدى بوابات جامعة اليرموك هي مصدر رزق شادي ومصدر ثقافته وحلمه الصغير...
أحداث القصة بدأت منذ تسع سنوات وتطورت ...هذا الشاب حاول مرارا أخذ تصريح لجعل مشروعه كشكا للثقافة بدون جدوى. تسع سنوات وشادي يصف الكتب على جانب الطريق يشتري ويبيع ويستقبل زبائنه وأصدقاءه لمناقشة كتاب على الرصيف ..
أما عقدة القصة فقد حصلت عندما قررت البلدية أن بسطة شادي مكرهة صحية وعليه أن يزيلها..
الحدث أو الأحداث التي تلت تباعا كانت سريعة ومتسارعة ..شكا شادي همه لربه للناس وبث مصيبته على صفحته على الفيسبوك بعدها انتقل الخبر الى أرض التغريد بسرعة الحمام الزاجل وظهر وسم #رجعوا_بسطة_شادي ..
تفاعل الناس وتفاعل الاعلام المكتوب والمسموع ..
النهاية :
رجعت بسطة شادي ..
وبعدها بيوم خبر
بلدية إربد تحول بسطة شادي لكشك ثقافي...
المغزى:
القضايا التي تحمل هم فرد أو مجموعة بحاجة الى تضامن الجميع
بالتضامن نحقق الخير والعدل للفرد والمجتمع
مبروك شادي
مبروك علينا موقف... رسم نهاية سعيدة
عروب صبح

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم