تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: نناضل اليوم... وننسى غدا

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

عرفت هذا الصباح أن الطفلة المصرية ريم مجدي، بطلة العالم في المصارعة، انتحرت بسبب ضرب والدها المتواصل لها وإهانتها أمام زملائها.

إعلان

 أعرف منذ الآن أن حملات التنديد ستتواصل على الفيسبوك والتويتر. سيندد الكثيرون ويصرخون، ثم ستأتي قضية أخرى وسننسى ريم وننسى معها المئات من الأطفال الذي يعانون من العنف الأسري...
فمعضلتنا النسيان... ومعضلتنا ذاكرتنا القصيرة... ومعضلتنا نضالاتنا الموسمية واهتمامنا العابر بالقضايا.

في المغرب مثلا، هل يعرف أحد ممن نددوا وصرخوا آنذاك، أين وصل التحقيق بشأن حريق حافلة طانطان بالصحراء المغربية، فقد فيه 31 طفلا حياتهم؟ أطفال كانوا في طريق العودة بعد مشاركتهم في مسابقة الألعاب الرياضية المدرسية التي نظمتها وزارة الشبيبة والرياضة.

ثم، ماذا حدث للطفل عمران الذي تعرض للاغتصاب ومحاولة الدفن حيا؟ وهل ناقشنا بشكل جدي موضوع الاعتداءات الجنسية على الأطفال؟

ماذا عن ضحايا الفيضانات خلال السنوات الماضية؟ هل تم تعويض خسائرهم؟ أين تسكن كل الأسر التي فقدت بيوتها وأملاكها؟

منذ حوالي خمس سنوات، نشر وزير النقل والتجهيز في حكومة بنكيران لائحة المستفيدين من مختلف المأذونيات. هلل الكثيرون وصفقوا. ماذا بعد ذلك؟ هل تم سحبها منهم؟ هل حاربنا اقتصاد الريع؟

ماذا عن الطفلين الذين شاهدنا أباهما يعذبهما بشكل وحشي ويسجل بنفسه الفيديو ليهدد الأم ويبتزها؟
كم من قضايا العنف الأسري مرت بنا، ومن قضايا الاغتصاب والاعتداءات الجنسية على الأطفال، وقضايا التحرش... أضف إلى ذلك الفضائح السياسية واستغلال النفوذ. ماذا نفعل بها؟ نندد بشدة، نكتب البوستات، ثم ننسى وننتقل لقضايا جديدة نناضل من أجلها موسميا..

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

لكننا نشبه دولنا التي تعمل بدورها بمفهوم الحملة: حملة لتطبيق قانون السير، حملة لمكافحة السرقة في المدن، حملة ضد مقاهي الشيشة، حملة لتنظيم البيع في الأسواق، وهلم حملات... دولة لا تعمل بمفهوم التطبيق المستدام للقانون بل بمفهوم الحملات الموسمية، لا يمكن إلا أن تنتج مواطنين ينددون بدورهم بشكل موسمي ولا يهتمون بتطورات الأحداث في مختلف القضايا.

 

سناء العاجي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.