مدونة اليوم

عروب صبح:"استفزاز إيجابي"

سمعي
مونت كارلو الدولية

خلال الأيام القليلة السابقة وككلّ عام تصدّرت أخبار القمة العالمية للحكومات والتي تُعقد في دبي، أخبار مواقع التواصل الاجتماعي وببثّ حي لأوّل مرة..

إعلان

الجديد هذا العام هو "الحوار العالمي للسعادة والذي جمع لأول مرّة أكثر من 300 من العلماء والمختصّين لتشكيل توجّهات عالمية بهدف تحقيق السعادة"..

لمن يا ترى؟؟؟؟؟
للشعوب طبعاً
السعادة التي مصدرها العدل والحقوق والتنمية والأمن الغذائي والمجتمع المتمتع بالأخلاق...
 
وهنا تجدر بي الإشارة إلى معلومة وردت في إحدى الجلسات على لسان ريم الطالبة الاماراتية المبتعثة الى اليابان:
"أنّ مادة الأخلاق تُدرّس في اليابان منذ 150 سنة".
 
لقد حقّق وسم #الحوار_العالمي_للسعادة عدد مشاهدات تزيد عن 44  مليون مشاهد في اليوم الأوّل! تخيّلوااااا
 
أما من أبرز ما طُرح، في إحدى الجلسات فكان، برأيي، عنوان مثير للاهتمام هو (صناعة السخط والتطرّف) وبالتالي أثره على سعادة الشعوب طبعاً!!!
 
في هذه المقالة لن أدخل في مناقشة الحدث نفسه ولن أدخل بموضوع سريالية الوضع في عالمنا العربي، ولكن الحقيقة أنّ الحدث وما طُرح فيه ما عدا جلسة الاخ من البنك الدولي استفزّني ايجابيا لأحلم أحلام اليقظة وجعلني أتهوّر وأغرّد..
عندما أصبح رئيسة وزراء سأجعل لزاماً على كل من يتبوّأ منصبا عاما من موظف إلى وزير، بمن فيهم الرئيس، أن يخضع الى فحص نفسي وصحّة نفسية وبشكل دوري..
على كل من يعمل في وظيفة لها علاقة مباشرة بالشعب أن يخضع لدورات حقوق الإنسان والتسامح والرحمة واستعمال الكلمات المهذّبة.
والله الموفّق..
لاقت هذه التغريدات بعض الرتويتات والكثير من اللايكات!
لذا وجب التوضيح،
 
إن هذه الاحلام لا علاقة لها بالسّخط على أي فساد أو تغوّل على الحقوق أو -لا سمح الله- إجراءات وضرائب جديدة فُرضت، أو مثلا كم النفاق المتزايد والممنهج لتحسين صورة القبح، كما ليس لها علاقة بحالات التطرّف والعنف الأسري والانتحار المتزايدة في بلاد الواق الواق حيث أنها -أي هذه الأحلام- خرافية غير قابلة للتحقيق وإن تقاطعت من أمنيات حقيقية لمواطنين في بلاد الله الواسعة ..
 عروب صبح

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن